إعلان

مجلس السيادة السوداني الانتقالي يتعهد في أول اجتماع بتشكيل حكومة مدنية

المصدر: النهار العربي
الاجتماع الأول لمجلس السيادة برئاسة البرهان (سونا)
الاجتماع الأول لمجلس السيادة برئاسة البرهان (سونا)
A+ A-

عقد مجلس السيادة الانتقالي السوداني في الخرطوم، اليوم الأحد، اجتماعه بكامل عضويته برئاسة الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان.

ورحب البرهان بالأعضاء الجدد ووعد برؤية مستقبلية جديدة، تحقق أهداف ثورة ديسمبر "المجيدة" وفي مقدمتها تنفيذ شعارات الثورة في الحرية والسلام والعدالة، حسب بيان لمجلس السيادة الانتقالي.

وتعهد أعضاء المجلس الجديد بتقديم نموذج أمثل في إدارة شؤون البلاد بصورة ترضي الشعب السوداني، وتشكيل حكومة مدنية في الأيام القليلة المقبلة.

 
تظاهرات احتجاجية

ويأتي هذا الاجتماع بعد تظاهرات احتجاجية، أمس، في عدد من المدن السودانية، كان أبرزها في العاصمة الخرطوم حيث سقط ستة قتلى برصاص القوى الأمنية بحسب ما أفادت لجنة أطباء السودان المعارضة للانقلاب.

 

وأعادت القوى الأمنية اليوم فتح الجسور المؤدية إلى الخرطوم، بعد أن كانت قد أغلقتها قُبيل التظاهرات المطالبة بعودة المدنيين إلى الحكم، والتراجع عن الاجراءات التي أعلنها البرهان والتي أنهت عملياً الشراكة بين العسكريين والمدنيين.

 

من جهتها، أعلنت لجنة أطباء السودان ارتفاع عدد القتلى الذي سقطوا خلال احتجاجات الأمس إلى 6 أشخاص، بعد وفاة شاب اليوم متأثراً بإصابته بالرصاص.

 

وقالت اللجنة، في بيان على فايسبوك، إنّ "عدد الشهداء ارتفع إلى 6 شهداء خلال مليونية أمس، و21 شهيداً منذ بداية الانقلاب في الخامس والعشرين من تشرين الأول (أكتوبر) الماضي"، حيث حل البرهان المؤسسات الانتقالية وفي مقدمتها مجلسي السيادة والوزراء.

 

تزييف الحقائق

في المقابل، اتهم المستشار الإعلامي لقائد الجيش السوداني الطاهر أبو هاجة اللجنة بـ"تزييف الحقائق"، مؤكداً أنّ القوى الأمنية أظهرت خلال احتجاجات أمس "انضباطا عاليا ومهنية في التعامل مع المتظاهرين، رغم تعرضها لاستفزازات غير مبررة".

 

كما قالت الشرطة السودانية إنّ 39 من عناصرها تعرضوا "لإصابات جسيمة" خلال التظاهرات، مشيرة إلى أنّها استخدمت "الحد الأدنى من القوة".

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم