إعلان

مسؤول أزهري: "كورونا" جاء لرأب الصدع الإنساني

المصدر: النهار العربي
جانب من المشاركة في المنتدى الإسلامي لمسلمي روسيا
جانب من المشاركة في المنتدى الإسلامي لمسلمي روسيا
A+ A-

أكد الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية الدكتور نظير عياد أن فيروس كورونا جاء لرأب الصدع الإنساني، حاملاً رسالة أخلاقية، مشيراً إلى أنه يكشف أن كل ما يقال عن النزاعات والاختلافات جدل لا يراد منه سوى القضاء على الإنسان بيد أخيه الإنسان.

 

وقال عياد خلال مشاركته في المتدى الإسلامي الدولي السادس عشر لمسلمي روسيا: "إن فيروس كورونا على الرغم مما أحدثه في العالم إلا أنه في نفس الوقت يمكن أن يقال عنه إنه قد جاء لرأب الصدع الإنساني الذي نتج من الصراعات القومية والدوافع العنصرية والاتجاهات الشعوبية".

 

وأشار المسؤول الأزهري في حديثه إلى أن الفيروس جاء "ليؤكد على المصير الإنساني المشترك، وليفضح أخلاق الأنانية الموسومة بالعار، كما يكشف زيف الاختلافات الواضحة والطائفية والدينية، وليتأكد للجميع ضرورة التخلي عن كل هذه الأمور لأن المصير الإنساني واحد".

 

 ويرى أمين المجمع "أن كل ما يقال عن النزاعات والاختلافات ما هو إلا جدل لا يراد منه إلا القضاء على الإنسان بيد أخيه الإنسان، حيث تأتي الرسالة الأخلاقية التي أوجدها هذا الفيروس وبعث بها إلى العالم بضرورة التمسك بمزيد من القيم الأخلاقية التي تجعل من الحوار باباً لحل الخلافات، والقضاء على النزاعات والعمل على مستقبل أفضل وغد مشرق".

الكلمات الدالة