إعلان

مصر تغلق منطقة ساحلية بعد أن قتلت سمكة قرش سائحة نمساوية

المصدر: النهار العربي
قرش
قرش
A+ A-
أغلقت السلطات المصرية يوم السبت جزءا من ساحل البحر الأحمر في البلاد، بعد يوم من هجوم سمكة قرش قتل امرأة نمساوية تسبح بالقرب من منتجع الغردقة.
 
وقال مسؤول صحي مصري إن المرأة البالغة من العمر 68 عامًا، التي فقدت ساقًا وذراعًا في هجوم سمكة القرش، توفيت بعد فترة وجيزة من إحضارها إلى مستشفى النيل الخاص في الغردقة.
 
وأشار المسؤول إلى إنها كانت بالكاد على قيد الحياة عندما تم إحضارها يوم الجمعة، مضيفًا أن محاولات الطاقم الطبي لإنعاشها باءت بالفشل. وتحدث المسؤول شرط عدم الكشف عن هويته لأنه غير مخول بالتحدث إلى الصحافيين.
 
ووفقًا لوثيقة داخلية من مكتب محافظ البحر الأحمر، تمت مشاركتها مع وكالة "أ ب"، أمر الحاكم بإغلاق المنطقة لمدة ثلاثة أيام، وحظر جميع "الأنشطة البحرية"، بما في ذلك الغوص والغطس وركوب الأمواج والطائرات الورقية. كما تم حظر قوارب الصيد من المياه قبالة الغردقة. 
 
وانتشر مقطع فيديو على الإنترنت يُظهر الهجوم على المرأة من قبل سمكة قرش ماكو بالقرب من الشاطئ نسبيًا، شوهد من رصيف قريب. وفي الفيديو، يتحول لون الماء حول المرأة إلى اللون الأحمر من الدم حيث يقوم المارة على الرصيف بإلقاء جهاز تعويم تجاهها. ولم يتضح بعد كيف تمكنت من الوصول إلى الشاطئ.
 
 
وهجمات أسماك القرش كانت نادرة نسبيًا في المنطقة الساحلية المطلة على البحر الأحمر في مصر في السنوات الأخيرة. في عام 2020، فقد صبي أوكراني صغير ذراعه ومرشد سياحي مصري رجله في هجوم سمكة قرش. وفي عام 2010، تسببت سلسلة من هجمات أسماك القرش في مقتل سائح أوروبي وتشويه العديد من الآخرين قبالة شرم الشيخ في شبه جزيرة سيناء، عبر البحر الأحمر من الغردقة.
 
ومنتجعات البحر الأحمر في مصر، بما في ذلك الغردقة وشرم الشيخ، هي بعض من الوجهات الشاطئية الرئيسية في البلاد وتحظى بشعبية لدى السياح الأوروبيين. ينجذب الغواصون إلى الانحدار الحاد للشعاب المرجانية في الخارج والتي توفر حياة بحرية غنية وملونة.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم