إعلان

وزير سعودي: المملكة والأزهر متوافقان بشأن ضلال "الإخوان المسلمين"

المصدر: النهار العربي
آل الشيخ يستقبل شيخ الأزهر خلال زيارة للأخير إلى السعودية عام 2018
آل الشيخ يستقبل شيخ الأزهر خلال زيارة للأخير إلى السعودية عام 2018
A+ A-

أكد الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالمملكة العربية السعودية، أن المملكة والأزهر متوافقان في رأيهما بشأن خطورة جماعة "الإخوان المسلمين" وجماعات العنف والتطرف.

 

وجاءت تصريحات المسؤول السعودي في سياق حوار نشرته صحيفة "صوت الأزهر" بعددها الصادر اليوم الأربعاء.

 

وقال آل الشيخ إن هناك توافقاً في "النظرة المشتركة لخطورة جماعة "الإخوان المسلمين"، على المستويين الفكري والسياسي، وهو ما عبَّر عنه البيان الأخير لهيئة كبار العلماء بالمملكة، ومن قبله بيان لمرصد الأزهر لمكافحة التطرف، تعددت فيهما المحاور المشتركة في التحذير من هذه الجماعة".

 

وطرحت الصحيفة التي تعد الجريدة الرسمية للمشيخة سؤالاً بخصوص تقييم وزير الشؤون الإسلامية للتوافق بين الأزهر ومؤسسته الدينية، و"مدى أهمية وقوف الهيئات الدينية الكبرى معاً فى وجه جماعات التطرف التي تختطف الإسلام وتحاول التصدي لتمثيله عبر العالم؟".

 

وأجاب المسؤول السعودي بأنه "عندما يلزم الصمتَ الصوتُ المعتدلُ سيعلو صوت التطرف، لذلك كان لزاماً علينا ألا نترك للمتطرفين مساحة يتحركون فيها ويعبثون بعقول شبابنا لتدمير أوطاننا وسفك الدماء ونشر الفتنة والخراب".

 

وأضاف: "هيئة علماء الأزهر في 1954 أصدرت فتوى عن ضلال الإخوان (وكذلك مرصد الأزهر العام الماضي)، وبيان هيئة كبار العلماء في المملكة أتى مُعززاً لجهود المملكة في مواجهة جماعة إخوان الضلال، ولا أحد يُعذَر بالجهل بعد هذا البيان، وهذا التوافق سيؤتى أُكُلَه خيراً وغيثاً على المسلمين وسيُبعد عنهم شر أحزاب الضلال وفتنة المُضلين".

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم