إعلان

"عصائب أهل الحق" و"النجباء" تحذران تركيا من "سلوك عدواني" في سنجار

المصدر: النهار العربي
زعيم "عصائب أهل الحق" قيس الخزعلي
زعيم "عصائب أهل الحق" قيس الخزعلي
A+ A-
 
غداة كشف رئيس تحالف "الفتح" في العراق هادي العامري معلومات تؤكد نية الجيش التركي الهجوم على جبل سنجار شمال البلاد،  أعلنت  اليوم حركتا "عصائب أهل الحق" و"النجباء" في العراق، "استعدادهما" للوقوف بوجه أي "سلوك عدواني" من القوات التركية المتواجدة شمالي البلاد.

وقالت حركة "عصائب أهل الحق" بقيادة قيس الخزعلي في بيان: "تتجدد تهديدات القوات التركية باجتياح جديد للأراضي العراقية، حيث تؤكد المعلومات وجود خطط تركية عسكرية لغزو مناطق جبل سنجار التي سبق وأن تحررت بدماء شهدائنا الأبرار وعزيمة مقاتلينا الأبطال من سطوة الزمر الإجرامية والتكفيرية".

وأضافت  أن "أبناء العراق الغيارى الذين خبرتهم ساحات الجهاد والمقاومة على أهبة الاستعداد للوقوف مع أبطال قواتنا العسكرية والحشد الشعبي والتصدي لأي سلوك عدواني يستهدف بلادنا وشعبنا وأرضنا ويهدد وينتهك سيادتنا وأمننا".

من جهتها دعت حركة "النجباء"  "قوات الاحتلال التركي" وحكومتها إلى مراجعة حساباتها مرارا وتكرارة قبل الإقدام على مثل هذه الخطوة غير المحسوبة النتائج"، مشيرة إلى أنه " في قوات الاحتلال الأميركي التي كانت تفوقهم عددا وعدة وإمكانات عبرة، وأي عبرة".
 
ويذكر أنه بعد سيطرة "داعش" على سنجار في آب (أغسطس) 2014 وخطف أكثر من 6 آلاف من سكانها الأيزيديين وسبي النساء وتهجير مئات الآلاف داخل البلاد وخارجها، نجحت قوات البشمركة في استعادة القضاء في شهر تشرين الثاني (نوفمبر) 2015، قبل أن تنتشر فيه قوات الحشد الشعبي في أحداث 16 تشرين الأول (اكتوبر)  2017 والتي تحالفت فيما بعد مع عناصر "حزب العمال الكردستاني" الذين يسيطرون على عدة مناطق بقضاء سنجار، رغم انسحاب جزء كبير من القطعات من داخل المدينة، تنفيذاً للاتفاق المبرم بين أربيل وبغداد في 9 تشرين الأول الماضي والذي يقضي بإخراج القوات الأجنبية من القضاء.

 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم