إعلان

8 معالم مختلفة تدفعك لزيارة عجمان! ​

المصدر: النهار العربي
ريم قمر
عجمان
عجمان
A+ A-

تتميز إمارة عجمان الواقعة في دولة الإمارات العربية المتحدة بمحافظتها على أصالتها وتراثها. تمتلك عجمان شاطئاً رائعاً تفترشه الرمال البيضاء، كما أنها تشكّل وجهة للباحثين عن الهدوء والاسترخاء. وتتصف عجمان بكرم ضيافة أهلها الذين ما زالوا يحافظون على تراثهم وثقافتهم المحلية حتى اليوم. وهي تزخر بالعديد من المعالم السياحية التي تحلو زيارتها، إليك أبرزها!

 

 

الرياضات المائية

تتميز عجمان بشاطئها الرملي الساحر وبحيراتها الصافية حيث تنتشر أشجار القرم "المانغروف". وهي توفر فرصة للاستمتاع بالشمس والرمال والرياضات المائية المختلفة.

 توفر المنتجعات الواقعة على طول الشاطئ الرملي الأبيض الكثير من النشاطات المائية كالجيتي سكي. كما ويمكنك تجربة الفلاي بورد، والتجذيف "الكاياك" في الزوراء، والاستمتاع بمنظر غروب الشمس والهواء الطلق وقضاء يوم مميز بين أشجار القرم "المانغروف" الطبيعي.
 
 

متحف قلعة عجمان

تعود قلعة عجمان إلى القرن الثامن عشر، وهي كانت تشكّل خط دفاعي أساسي للمنطقة. بالإضافة إلى كونها معقل الرئاسة، تم استخدام الحصن مرة واحدة كقصر للحاكم ولاحقاً كموقع لمركز شرطة المدينة. تتميز القلعة بهندستها وخصوصاً برجي الرياح وبرجي لمراقبة المخصصين لحمايتها.

 

 تحوّلت هذه القلعة اليوم الى متحف تاريخي، فتتركز المعروضات هنا على نمط الحياة المحلي التقليدي، مع ديوراما للحياة اليومية النموذجية، بالإضافة إلى معرض مميز يعرض الاكتشافات الأثرية التي عُثر عليها في المواقع المجاورة. يجذب المتحف محبي التاريخ والثقافة، وهو يضم أيضاً معرض مخصص للوثائق والصور والمخطوطات الرسمية لعجمان.

 

 

موقع داو يارد

على الجانب الشمالي من خور عجمان، يقع داو يارد Dhow Yard الذي يعرف بأنه أكبر مركز بناء مراكب الداو في العالم، وواحد من أكثر المعالم السياحية إثارة للاهتمام في المنطقة. يتم بناء المراكب الشراعية باستخدام الأدوات والتقنيات التقليدية والمهارات اليدوية التي تم تناقلها عبر الأجيال. تاريخياً، لعبت مراكب الداو الخشبية دوراً حيوياً في صيد الأسماك واستخراج اللؤلؤ والتجارة في جميع أنحاء المنطقة. يُصنع في الموقع أيضاً مراكب داو من الألياف الزجاجية، بمحركات من الديزل، تستخدم عادة للسباقات التي تُقام في جميع أنحاء البلاد.

 

 

موقع المويهات الأثري

يقع موقع المويهات الأثري على أطراف مدينة عجمان، ولقد تم اكتشافه بالصدفة في عام 1986. تم الكشف عن مقبرة دائرية تعود الى الحقبة التاريخية نفسها التي تنتمي لها آثار "أم النار". ويحتوي الموقع على العديد من الأواني الخزفية من الحجر الناعم والمصقول، والأواني الملوّنة المصنوعة من السيراميك، ومجموعة من التحف والمصنوعات اليدوية القديمة، بالإضافة إلى أكثر من 3000 خرزة، واثنين من الأختام، وعدد من الأدوات النحاسية، وبقايا الهياكل العظمية لعشرات من الأشخاص الذين يتوقّع الخبراء أنهم سكنوا المنطقة.

 
نادي الزوراء للغولف

يقع ملعب الغولف المصمم من قبل شركة نيكولاس ديزاين في قلب مجمع الزوراء، حيث تنتشر أيضاً شجيرات القرم (المانغروف)، ومنتجع ذي أوبروي الشاطئ على شاطئ البحر، وفيلات سكنية.

 يشمل تصميم ملعب الغولف  18 حفرة، حيث يمكن الاستمتاع بتجربة جديدة وفريدة من نوعها، واللعب في بيئة  طبيعية مذهلة مع الكثبان الرملية الناعمة. والملعب واقع على مقربة من المحمية الطبيعية، لذلك يمكن مشاهدة الطيور المهاجرة والاستمتاع بمنظر الشروق أو الغروب مع ظاهرة المد والجزر.

 

 

مصفوت

تعدّ مصفوت مكاناً مميزاً للمشي لمسافات طويلة في الجبال. فيعدّ الطريق إلى مصفوت، مع تبدل المناظر الطبيعية من الكثبان الرملية إلى سفوح الجبال الحجرية، من أهم عوامل الجذب في الزيارة خصوصاً أن درجة الحرارة هنا تكون دائماً أكثر برودة من الساحل. وفي أعلى الجبل تقع قلعة مصفوت، التي يعود تاريخها إلى القرن التاسع عشر والتي كانت تعدّ في وقت ما خط الدفاع الأول ضد قطّاع الطرق المتجهين نحو سلطنة عمان المجاورة. بنيت القلعة من الحجارة والطين والخشب المحلي، وهي مكونة من حجرتين وبوابة واحدة 

 

 

سوق صالح

هي عبارة عن سوق تقليدية بروح عربية، مغطاة بسعف نخيل وحزم خشبية، أما أرضيتها فمكسوة بالحجر المرجاني. وهي جزء من طريق تراثي يمتد من الكورنيش إلى متحف عجمان معروف بأبنيته ذات الطابع المعماري التقليدي.

تعدّ هذه السوق من أجمل أسواق المنطقة للخياطة التقليدية، وقد تم مؤخراً توسيعها وتجديدهايمكنك من هذا المكان شراء الهدايا التذكارية والملابس والمنسوجات والتحف، والاستمتاع بالتجول في أزقة المحلات الصغيرة.

 

 

محمية الزوراء الطبيعية

هي واحدة من المحميات الطبيعية الغنية في المنطقة، فهي تعدّ ملاذاً  آمناً للطيور والحياة البحرية. هي عبارة عن نظام بيئي نابض بالحياة مكون من شجيرات القرم (المانغروف) وأهوار زرقاء وشواطئ رملية. تتجمع فيها ما يقارب 58 نوعاً من الطيور بما فيها النحام الزهري (الفلامنغو)، ومالك الحزين والبلشون، كما وانها  غنية بالكائنات البحرية.

تمتد المحمية الطبيعية على طول سبعة كيلومترات من الواجهة البحرية حيث تشهد حركة المد والجزر، وهي تعدّ المكان الأمثل للنشاطات المائية.أما أفضل طريقة لاستكشاف شجيرات القرم (مانغروف) هي بواسطة التجديف بزورق كاياك.

 
 

 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم