إعلان

خلال العيد... 10 أماكن لا تفوتوا زيارتها في الأقصر وأسوان

المصدر: النهار العربي
مروة فتحي
الأقصر _ أسوان.
الأقصر _ أسوان.
A+ A-
تمتلئ مصر بالعديد من المدن التي يحرص السائحون من جميع أنحاء العالم على زيارتها، ومن أبرز هذه المدن الأقصر وأسوان حيث تزخران بأماكن أثرية ومناطق ذات طبيعة ساحرة وخلابة، والتي لا يمكن زيارة الأقصر وأسوان من دون الذهاب إليها والتي تتمثل فيما يلي:
 

معبد الكرنك
يتمتع بمكانة مميزة وكبيرة في جميع أنحاء العالم، وتقام فيه عروض مبهرة للصوت والضوء تتيح للزائرين أن يكتشفوا المعبد، فيما يطلق على الطريق المؤدي إليه اسم طريق الكباش، إذ يحتوي على تماثيل صغيرة على شكل أبي الهول على جانبيه.

يبلغ سعر دخول المعبد للمصريين 20 جنيهاً، و150 جنيهاً للجنسيات الأخرى، أما سعر عروض الصوت والضوء بالعربية فيبلغ 65 جنيهاً، وبالإنكليزية يصل إلى 240 جنيهاً.


معبد فيلة
يتميز بشعبية كبيرة تمتد إلى جميع أنحاء العالم، إذ يحتوي على العديد من الأعمدة ذات الحجم الضخم وتتضمن جدرانه رسومات فنية بديعة، ومن خلال القوارب التي تسير في نهر النيل تستطيع أن تصل الى المعبد لكي تستمتع بالطبيعة الطبيبعية الساحرة والخلابة.
 
 


 معبد الأقصر
يقع معبد الأقصر قريباً من معبد الكرنك، وهو من المعالم الأثرية الرائعة، والذي يتميز باحتوائه منشآت ضخمة كما يوجد تمثالان للملك رمسيس الثاني على جانبي مدخل المعبد، إضافة إلى مسلتين بحجم كبير، بجانب أعمدة بردية تتميز بقيمتها الكبيرة والكثير من الأحجار المبهرة.
ويبلغ سعر دخول المعبد 20 جنيهاً للمصريين و140 جنيهاً للجنسيات الأخرى.
 

 
 
الدير البحري
يقع الدير البحري في الضفة الغربية من نهر النيل، وهو عبارة عن معابد ومقابر فرعونية عديدة توجد بجانب بعضها بعضاً، وتم بناؤها من الحجر الجيري بطراز معماري فريد من نوعه، ويتكون المعبد من 3 مستويات، ويحتوي كل مستوى على شرفات مفتوحة، ويتضمن العديد من التماثيل الجميلة والمبهرة للملكة حتشبسوت.
ويبلغ سعر تذكرة دخول المعبد 10 جنيهات للمصريين، و60 جنيهاً للجنسيات الأخرى.
 
 
 
 
وادي الملوك ووادي الملكات
يوجد معبد وادي الملوك على الضفة الغربية لنهر النيل، ويعد مصدر جذب سياحي، إذ يحتوي مقابر بنقوش رائعة وجميلة على الجدران تعود إلى عهد الأسر الحاكمة لمصر الفرعونية، أبرزها الملك توت عنخ آمون.
يبلغ سعر تذكرة دخول وادي الملوك 20 جنيهاً للمصريين، و200 جنيه للجنسيات الأخرى.

أما وادي الملكات فيوجد جنوب البر الغربي، وتصميمه قريب للغاية من الطراز الذي بني عليه وادي الملوك، ويحتوي وادي الملكات العديد من المقابر مثل مقبرة الملكة نفرتاري وجميعها مزينة بنقوش بديعة.
ويبلغ سعر تذكرة دخول وادي الملكات للمصريين 20 جنيهاً، والجنسيات الأخرى 100 جنيه.
 
 

 متحف الأقصر
يطل متحف الأقصر على الكورنيش، ويعد من أهم المعالم الأثرية بمدينة الشمس، إذ يحتوي على أكثر من 376 قطعة أثرية فريدة ونادرة، بجانب العديد من المومياوات لأهم الملوك الذين حكموا مصر قديماً.

يتيح متحف الأقصر معرفة التاريخ الفرعوني، هو يتكون من طابقين، الأول يحتوي على العديد من القطع الأثرية الثمينة والمهمة، فيما يتضمن الطابق الثاني قاعة مميزة مخصصة لبعض التماثيل ذات الأهمية الكبيرة، وقاعة أخرى تحتوي بعض القطع الفريدة والمكونة من حلي، وأوانٍ، وأثاث وتمائم فرعونية فريدة من نوعها.
 
 
 
متحف أسوان
يوجد متحف أسوان في جزيزة يطلق عليها الفنتين، وقد أنشئ من أجل أن يحافظ على الآثار التي تم العثور عليها خلال فترة حفر السد العالي، ويتضمن محيطه معبد خنوم، وتمثال الإله خنوم على هيئة رأس الكبش، بجانب كثير من آثار النوبة وآثار أخرى عديدة تعود إلى عصر ما قبل التاريخ، وهذا ساهم في أن يبرز هذا المتحف ليكون من أكثر معالم أسوان الأثرية قيمة وأهمية.

ويبلغ سعر تذكرة الدخول الى المتحف للمصريين 10 جنيهات، و70 جنيهاً للجنسيات الأخرى.
 
 

 
متحف النوبة بأسوان
يعتبر متحف النوبة من أهم المعالم الأثرية التي يقبل على زيارتها العديد من السياح من كل أنحاء العالم، إذ يعرض جزءاً من الحضارة النوبية العريقة وكذلك الحضارة المصرية، ويتضمن الأواني الفخارية التي كانت تستخدم قديماً، وكذلك العديد من التماثيل الصغيرة الحجم، إضافة إلى العديد من العملات البرونزية وكذلك الأواني من نفس النوع.

يبلغ سعر تذكرة الدخول الى المتحف للمصريين 20 جنيهاً، و140 جنيهاً للجنسيات الأخرى.
 
 

معبد كوم أمبو
يطل معبد كوم أمبو على نهر النيل بمدينة أسوان الساحرة، وأكثر ما يميزه احتواؤه قاعات عديدة ذات أعمدة كبيرة، إلى جانب كثير من المقدسات القديمة وكذلك التماثيل التي تتمتع بقدر من القدسية لدى كثير من المصريين.

يبلغ سعر تذكرة دخول المعبد للمصريين 20 جنيهاً، و100 جنيه للجنسيات الأخرى.
 
 


 
ضريح الأغاخان
يبعد ضريح الأغاخان عن محطة قطار أسوان بحوالي 2.5 ميلين، وأكثر ما يميزه أنه تم بناؤه باستخدام الغرانيت الوردي ليضفي عليه طرازاً تاريخياً فريداً من نوعه، من خلال تصميم الضريح ليأتي على شكل الطراز الفاطمي العريق.
 
 
 
الكلمات الدالة