إعلان

مخاوف من الموجة الخامسة... كورونا يهدد السياحة في جزر البليار الإسبانية

المصدر: إندبندنت
جزر البليار الإسبانية.
جزر البليار الإسبانية.
A+ A-
دعا المسؤولون عن السياحة في جزر البليار الإسبانية، المصطافين والمقيمين إلى تحمل المسؤولية وسط مخاوف من زيادات كبيرة في أعداد الإصابات بكورونا.

ووفقاً لموقع جريدة "الإندبندنت" البريطانية، فإن جزر البليار قد تتم إزالتها من قائمة السفر الخضراء للحكومة البريطانية بعد الارتفاع الحاد في حالات الإصابة بكورونا، حيث بلغ معدل الإصابة خلال آخر 14 يوماً 185 حالة لكل 100000 نسمة في 5 تموز (يوليو) وفقاً لبيانات وزارة الصحة الإسبانية.

وبلغ معدل إصابات كورونا في إسبانيا 204 يومياً، وهي زيادة أثارت مخاوف من دخول البلاد الموجة الخامسة من الفيروس، حيث ارتفعت الإصابات بين الشباب بشكل حاد مع بقاء معظمهم غير محصنين.
وربطت السلطات الصحية الزيادة في حالات كورونا في جزر البليار بتفشي المرض بين الطلاب الإسبان، الذين وصلوا إلى الجزر الشهر الماضي للاحتفال بنهاية الامتحانات الأكاديمية.

وأثبتت الفحوصات إصابة 315 شخصاً بكورونا يوم الاثنين الماضي، وفقاً للسلطات الصحية في جزر البليار - بزيادة 112 عن اليوم السابق.

وتعتمد جزر البليار بشكل أساسي على السياحة كمصدر أساسي للدخل والناتج القومي.

وقال رافائيل رويج، رئيس اتحاد شركات النقل في البليار، الذي يشارك بشكل كبير في صناعة السياحة: "نحن بحاجة إلى تحمل المسؤولية من السائحين والمقيمين، لأننا لا نستطيع تعريض الموسم السياحي للخطر، وهو ما يمثل خطراً كبيراً على جميع الشركات والموظفين في قطاع السياحة، لا تنسوا أن الجزر تعيش على السياحة وعلينا أن نتبنى جميع الإجراءات الصحية الممكنة حتى لا يحدث مرة أخرى ما حدث العام الماضي، عندما دمرت موجة أخرى من كورونا قطاع السياحة".

فيما قالت ماريا فرونتيرا، رئيسة اتحاد أصحاب الفنادق: "نحن ندرك الجهود التي تبذلها شركات السياحة والتزامها بإعادة الافتتاح، ولكن هذا لا يماثل إعادة تنشيط الاقتصاد في هذا الموسم الثاني".

ونقلت صحيفة "ألتيما هورا" الإسبانية عن أصحاب الفنادق في الجزر قولهم إنهم شهدوا انخفاضاً أخيراً في الحجوزات من بريطانيا وألمانيا.

 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم