إعلان

يورك تجرد الأمير أندرو من جائزة الحرية الفخرية للمدينة

المصدر: رويترز
الأمير  أندرو دوق يورك برفقة الملكة اليزابيت
الأمير أندرو دوق يورك برفقة الملكة اليزابيت
A+ A-
جردت مدينة يورك بشمال إنكلترا الأربعاء الأمير البريطاني أندرو دوق يورك من جائزة الحرية الفخرية للمدينة.
 
وصوت أعضاء المجلس المحلي بالإجماع على إلغاء التكريم الممنوح لأندرو، الابن الثاني للملكة إليزابيث، في عام 1987.
 
وتوصل أندرو، الذي خسر مكانته كعضو في العائلة المالكة في بريطانيا، في شباط (فبراير) إلى تسوية تتعلق بدعوى قضائية أمريكية رفعتها فيرجينيا جيفري بعدما اتهمته بالاعتداء عليها جنسيا عندما كانت مراهقة، مما قد يجنبه المزيد من الإحراج.
 
قال داريل سمالي، عضو مجلس مدينة يورك "الحرية الفخرية لمدينتنا العظيمة تُمنح لأولئك الذين يمثلون يورك على أفضل ما يكون. ليس ملائما أن يحتفظ الأمير أندرو بأي صلة بمدينتنا".
 
لم يعترف أندرو (62 عاما) بارتكاب أي مخالفة خلال موافقته على تسوية الدعوى المدنية. ولم يتم اتهامه بارتكاب مخالفات جنائية.
 
سلطت قضية جيفري الضوء على صداقة أندرو مع الراحل جيفري إبستين، رجل الأعمال والمتهم بجرائم جنسية الذي قالت جيفري إنه اعتدى عليها جنسيا. وانتحر إبستين في سجن في مانهاتن عام 2019 أثناء حبسة على ذمة محاكمته.
 
وجردت العائلة المالكة في كانون الثاني (يناير) أندور من ألقابه العسكرية ومكانته كراع ملكي. وقالت إنه لن يشار إليه بعد ذلك بلقب "صاحب السمو الملكي".
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم