إعلان

ما علاقة النّظارات الشّمسية بالصّور المثيرة جنسياً؟

المصدر: النهار العربي
تعبيرية
تعبيرية
A+ A-
 
مع بداية فصل الصيف يستعد الكثيرون منا لارتداء النظارات الشمسية بشكل أكثر انتظاماً، وقد وجدت دراسة جديدة أنّ ارتداءها له تأثير مخيف إلى حد ما، كونه يجعلنا أكثر عرضة للتحديق.

وخلص باحثون من جامعة كولومبيا البريطانية إلى أنّ الناس أكثر عرضة للتحديق في الصور ذات الإيحاءات الجنسية، عندما يعتقدون أنّ الآخرين لا يستطيعون رؤية أعينهم.

في الدراسة، شرع الباحثون في فهم كيفية تأثير النظارات الشمسية على اهتمامنا العلني والسري.

وأوضح الباحثون في دراستهم، التي نشرت في مجلة Cognition: "البشر لديهم القدرة على تحويل انتباههم إلى المواقع والأشياء التي لا ينظرون إليها مباشرة، وهي القدرة التي يشار إليها باسم الاهتمام السري".

في المقابل، ينطوي الاهتمام العلني على النظر مباشرة إلى الموقع.

وشاركت مجموعة من 56 طالباً في الدراسة، حيث كانوا يرتدون نظارات شمسية أو نظارات ذات عدسات شفافة، وجلس المشارك أمام الشاشة، مع وجود مجرب خلفهم،
وأوضح الباحثون أنه تم وضع مرآة فوق الشاشة، للتأكيد للمشارك أنه يتم مراقبة سلوكه.
 
تم عرض عشرة أزواج من نماذج المدرج على الشاشة على التوالي، وطلب من المشاركين النظر إليها كما يفعلون عادة. وبعد مشاهدة الصور، بدل المشاركين النظارات قبل عرضها مرة أخرى.
 
وقام الباحثون أيضاً بتتبع عيون المشاركين طوال التجربة دون علمهم، وكشفت النتائج أنّ المشاركين كانوا أكثر عرضة للتحديق في الصور أثناء ارتداء النظارات الشمسية.
 
وقال الباحثون إنّ الناس نظروا عفوياً أكثر ولفترة أطول إلى الصور ذات الإيحاءات الجنسية عندما كانت عيونهم مموهة بالنظارات الشمسية.
 
وتشير النتائج إلى أنّ البشر حساسون للغاية لما يتصل به سلوكهم مع الآخرين، وفقاً للباحثين.

وخلص الباحثون إلى أنه عندما "يزيل" المرء مورفولوجياً العيون البشرية من خلال جعل المشاركين يرتدون نظارات شمسية، ينظر الناس تلقائياً إلى الأشياء التي كانوا سيتجنبون النظر إليها بخلاف ذلك.

تقدم هذه النتيجة دليلاً متقارباً للاقتراح القائل بأنّ الاهتمام السري يعمل في خدمة الاهتمام الاجتماعي العلني، وتشير إلى أنّ فصل الاهتمام العلني والسري هو أكثر انتشاراً مما كان يفترض سابقاً.

وهذا يثير تساؤلات حول استخدام وضع العين المرئي كمقياس للاهتمام الاجتماعي.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم