إعلان

مكتب تسجيل الزواج يكشف كذب ميغان ماركل

المصدر: النهار العربي
الأمير هاري وميغان ماركل.
الأمير هاري وميغان ماركل.
A+ A-
زعمت ميغان ماركل خلال مقابلة مثيرة للجدل مع أوبرا وينفري منذ أسبوعين، أنّها تزوّجت سراً من الأمير هاري قبل ثلاثة أيام من حفل زفافهما العلني والرسمي في كنيسة سانت جورج قلعة وندسور، إلّا أنّ مكتب التسجيل العام كشف زيف ادعائها.

ونقلت صحيفة "ذا صن" البريطانية عن الرئيس السابق للموظفين في مكتب التسجيل ستيفن بيرتون قوله: "كانت ميغان في حيرة من أمرها ولا شك في أنها أعطت معلومات غير صحيحة عن حفل زفافهما"، مضيفاً: "لم يقم رئيس الأساقفة بتزويجهما قبل ثلاثة أيام من الزفاف".

وأضاف: "تثبت شهادة الزواج الخاصة التي ساعدت في إعدادها أنهما تزوجا في كنيسة القديس جورج في قلعة وندسور بتاريخ 19 أيار (مايو) 2018، تاريخ زواجهما الرسمي، وأن كل ما حدث هناك كان أمام ملايين الأشخاص حول العالم".

وأردف بيرتون: "لم يكن من الممكن أن يتزوج هاري وميغان في منطقة منزلهما لأنه ليس مكانا مرخصاً. بالإضافة إلى ذلك لم يكن هناك ما يكفي من الشهود لجعل الحفل رسمياً. من أجل السماح بزواجهما، أنشأنا ترخيصاً خاصاً مع عبارات صاحبة الجلالة الملكة إليزابيث".

وكانت ماركل قالت خلال المقابلة التي جمعتها مع هاري إنهما تزوّجا سراً في منزلهما الخاص في قصر كينغستون قبل ثلاثة أيام من حفل زفافهما الملكي، على يد رئيس أساقفة مدينة كانتربري البريطانية.

ووفق صحيفة "ذا ديلي ميل" البريطانية، أوضح الرئيس السابق للموظفين في مكتب التسجيل: "أعتقد أنّ ما فعلاه هو تبادل بعض نذور الزواج، والتي ربما كتباها بنفسيهما، وأنّ ما قالاه: إنه كان أمام رئيس الأساقفة ربما كانت تجربة أداء (بروفة) بسيطة".
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم