إعلان

أوّل سعوديّة تفوز ببطولة العالم للنّساء بالرالي... دانيا عقيل لـ"النهار العربي": طلب النساء متزايد على رياضة السيارات في المملكة

المصدر: النهار العربي
فرح نصور
سائقة الرالي السعودية دانيا عقيل
سائقة الرالي السعودية دانيا عقيل
A+ A-
في السنوات الأخيرة، كانت المرأة السعودية في طليعة التغيّرات في المملكة العربية السعودية، لا سيما في رؤية 2030، والسعي في مجال تمكينها.
وكانت راكبة الدراجة النارية، السعودية دانيا عقيل، أول امرأة سعودية تحصل على رخصة مسابقة دراجات السرعة بمساعدة الاتحاد السعودي لرياضة السيارات (SAMF)، الذي أصدر أيضاً رخصة قيادتها في المملكة العربية السعودية في أواخر عام 2019، بعد السماح للمرأة بقيادة السيارة في المملكة عام 2018. رحلتها ملهِمة، خصوصاً أنّها خاضت هواية كان شرطها الأساس ممنوعاً على النساء في المملكة، إضافة الى أنّ رياضة قيادة السيارات وركوب الدراجات النارية، نادراً جداً ما تستهوي النساء.

سائقة الرالي، السعودية دانيا عقيل، في حديث مع "النهار العربي". 

فوزها بكأس العالم في سباق السيارات، كأوّل امرأة عربية وسعودية، يُعَدّ إلهاماً، بعد ثلاث سنوات من منح المرأة حق القيادة في المملكة العربية السعودية. الرائدة في القيادة، تروي أنّها هوت قيادة السيارات منذ صغرها، إذ كانت تستمتع بالقيادة على الطرق الوعرة في الصحراء والمساحات المفتوحة في عطلات نهاية الأسبوع مع والدها في جدة، فكان هو مَن علّمها أساسيات القيادة. 
 
هنا بدأت. "كنت أقود السيارات والدراجات خارج المملكة، بحكم عدم السماح للمرأة بالقيادة"، وفق دانيا. وعندما سُمح بذلك، مارست القيادة في السنة نفسها في المملكة.
 
سافرت إلى لندن خلال مراهقتها، ونجحت في اختبارات القيادة. حصلت على رخصة بريطانية لقيادة السيارات على عمر 17 عاماً. بعد 10 سنوات، عندما كانت تدرس الماجستير في إدارة الأعمال الدولية في بريطانيا، حصلت على رخصة قيادة الدرجات، ما ساعدها على إبراز مسيرتها المهنية في رياضة السيارات.
 
 
وتسرد أنها بدأت تسوق الرالي عام 2021، أي بعد السماح للنساء بالقيادة في المملكة، "لكنّني سعيدة جداً بهذا القرار، وانتهزت هذه الفرصة لممارسة هوايتي المفضلة في بلدي، ولأزيد من نشاطاتي في القيادة داخلها". 
 
أهل أبيها لطالما أحبّوا قيادة السيارات في الصحراء والمغامرات في السفر، و"عشت وتعلّمت الكثير منهم في هذا المجال". أمّا أهل والدتها، فيحبّون العلم وتطوير النفس، وبرأيها، "شكّل هذا المزيج إفادة كبرى لي في سباقاتي ومغامراتي، التي تحتاج إلى براعة في القيادة إلى جانب التركيز والعلم". 
 
كأس العالم للاتحاد الدولي للسيارات هي مسابقة سنوية تستضيف سيارات مختلفة على طراز Baja والشاحنات والسيارات جنباً إلى جنب في العديد من البلدان.
وعن فوزها في هذ البطولة، تقول ديانا: "فوزي ببطولة كأس العالم بالرالي يمثّل بالنسبة إلي انتهاز الفرص المتوفِّرة، والمملكة تستضيف بطولات وسباقات عالمية ذات مستوى عال جداً، ونتائج سائقي الرالي السعوديين في العالم مدعاة فخر ويصنَّفون من الأوائل في هذه الرياضة، ومشاركتي هي شرف لي لأن أن أكون في هذه المستويات العالمية، وسعيدة جداً أنّ أمثّل المملكة في مستوى عال في عالم الراليات".
وتتحدّث دانيا أنّها لم تواجه أيّ قيود مجتمعية خلال مسيرتها، إذ "شكّل أهلي الداعم الأول لي، وكذلك عائلتي وأصدقائي والاتحاد السعودي لرياضة السيارات (SAMF) الذي علّمني على هذا المجال، ولم ألقَ إلّا الدعم التشجيع مِمَّن حولي". فـ SAMF يساعد في التدريب والتعليم، وكان منصة انطلاق لدانيا ولغيرها من السائقين. وتنصح دانيا في هذا الإطار بأنّ SAMF سيكون أفضل مكان للهواة للبدء، لأنّهم يرشدون إلى الطريق الصحيحة.
 
 
وعلى ما يبدو أنّ طلب النساء متزايد على رياضة السيارات في المملكة، إذ تأسّس معهد مهارات السائقين في المملكة، وهو مدرسة معتمَدة للتدريب على الدراجات النارية في الرياض. وقد تم تدريب 70 امرأة فيه حتى الآن. وتشجّع دانيا النساء في جميع أنحاء البلاد للمشاركة في الساحات الرياضية المحلية والدولية.
 
رسالتها لا تقف عند المرأة العربية فقط، بل عند أي شخص في هذا العالم، وتنصح: "إذا ما كان لدى أحد شغف في رياضة ما، أو في موهبة تفيده وتطوّره وتفيد الآخرين والمجتمع، فليستمرّ بها ويجتهد، ونحن نعيش اليوم في عصر يساعد على التطوير، إذ بات العالم صغيراً ويمكن أن نتعلّم من بعضنا البعض، فهناك فرص هائلة".
 
وقد حصلت دانيا على رخصة المشاركة في سلسلة الإمارات الوطنية للدراجات الرياضية السوبر بينما كانت تغمر نفسها في "تجارب القيادة"، في الجليد والرمل والطين. وشاركت في سباق Sharqiyah International Baja Toyota في المملكة العربية السعودية، بعد عودة الرياضة من إغلاق Covid-19، وغيرها من السباقات.
 
يُذكر أنّها ستكون واحدة من أوائل الرياضيات السعوديات المشاركات في رالي دكار السنوي عام 2022.
 
 
 
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم