إعلان

الملكة بالمرصاد لـ"تسونامي" أخبار هاري وميغان... لا صمت بعد اليوم

المصدر: النهار العربي
الملكة إليزابيت
الملكة إليزابيت
A+ A-
كشف موقع "الدايلي ميل" البريطاني أنّ الملكة إليزابيث الثانية قررت كسر صمتها من الآن فصاعداً عندما يتعلّق الأمر بسماح دوق ودوقة ساسكس بتداول "الأكاذيب" حول العائلة المالكة في المجال العام.
 
وتراجعت الملكة تراجعاً لافتاً عن سياستها التي استمرّت طويلاً، والمبنية على مبدأ "لا تشكُ أبداً، لا تشرح أبداً"، حيث أصدرت تعليمات إلى حاشيتها لتصحيح أي تصريحات تحرّف محادثاتها الخاصة أو محادثات كبار أفراد العائلة المالكة الآخرين.
 
 
تُظهر هذه الخطوة الاستثنائية استياء الملكة من التصريحات التي لا هوادة فيها، والتي قدّمها حلفاء الزوجين الأمير هاري وميغان ماركل لوسائل الإعلام بعد خلاف الرأي العام المرير بشأن الاسم الذي اختاره الثنائي لابنتهما المولودة حديثاً.
 
وبدأ الخلاف عندما أفاد صحافيون مقيمون في الولايات المتحدة الأميركية الذين يفضلهم محبو هاري وميغان أن الزوجين طلبا الإذن لتسمية ابنتهما ليليبت، وهو لقب خاص متعلّق بطفولة الملكة يستخدمه فقط أفراد عائلتها المقربون، بمن في ذلك زوجها الراحل الأمير فيليب لمناداتها به.
 
 
لكن أحد المطلعين على الشؤون الملكية وصف المحادثة بين هاري وجدّته بأنها "كانت إخبارية وليست طلبية"، مؤكداً تقرير "بي.بي.سي" الأسبوع الماضي الذي أفاد أن عائلة ساسكس لم تطلب إذن الملكة لتسمية ابنتهما. وجاء رد فعل هاري وميغان غاضباً، حيث أصدرا تعليمات لمحاميهما للطعن في قصة "بي.بي.سي"، التي وصفاها بأنها "كاذبة وتشهيرية".
 
وتؤكّد المصادر أن ردّ الملكة الأكثر قوة تجاه "تسونامي" الأخبار الإعلامية التي يطلقها حلفاء الدوق والدوقة ويتم تداولها ستتجاوز قصة ليليبت.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم