إعلان

ثلث البريطانيّين يؤيّدون تقاعد الملكة إليزابيث

المصدر: النهار العربي
الملكة إليزابيث الثانية.
الملكة إليزابيث الثانية.
A+ A-

أظهر استطلاع رأي أجري هذا الأسبوع في المملكة المتحدة، أن شخصاً واحداً من بين ثلاثة يعتقد أن الملكة إليزابيث الثانية يجب أن تتقاعد، في إشارة إلى تحول حاد في الرأي العام البريطاني.

 

وجاءت نتائج الاستطلاع في وقت ظهرت الملكة في حالة معنوية جيدة في عروض "رويال ويندسور للخيول"، وشوهدت وهي تتحدث إلى الحشود من نافذة سيارتها عند وصولها.

 

وغابت الملكة عن افتتاح البرلمان يوم الثلثاء للمرة الأولى منذ حوالي 60 سنة، بعدما تعرضت لمشكلة صحية عرضية. وتولى الأمير تشارلز افتتاح جلسة البرلمان للمرة الأولى بدلاً منها.

 

ووجد استطلاع أجرته شركة "يوغوف"، الذي أطلق قبل سنتين، أن أكثر من نصف المشاركين يعتقدون أن الملكة يجب أن تستمر في قيادة الدولة لبقية حياتها، في وقت اعتقد ربعهم أنها يجب أن تتقاعد.

 

لكن استطلاعاً جديداً أجراه "راديو تايمز" يومي الأربعاء الخميس، أظهر تحولاً حاداً في الرأي، إذ رأى حوالي 34 في المئة في المشاركين أن الملكة يجب أن تتقاعد، مقابل تأييد أقل من نصف المشاركين بقاءها في منصبها. 

 

وكانت نسبة تأييد تقاعدها الأعلى بين المشاركين من "حزب العمال"، مع 39 في المئة، مقابل نسبة 37 في المئة بين الذين تتراوح أعمارهم بين 50 و64 سنة

 

وأظهر الاستطلاع أن 80 في المئة من البريطانيين يعتقدون أن الملكة قامت بعمل جيد خلال توليها العرش، في وقت رأت نسبة 36 في المئة أن الأمير تشارلز سيصبح ملكاً جيداً، في ارتفاع بنسبة 32 في المئة عن الشهر الماضي.

 

وكانت المناسبات الوحيدة التي لم تفتتح فيها الملكة جلسة البرلمان في عامي 1959 و1963، خلال حملها بالأمير أندرو ثم الأمير إدوارد. 

 

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم