إعلان

مقعد من الكمّامات... إعادة التدوير في زمن كورونا ‏

المصدر: رويترز
تعبيرية
تعبيرية
A+ A-
بعد أن ضاق ذرعا بالهدر المتمثّل في مخلّفات الكمامات المستعملة، والكثير منها مصنوع من ‏البولي بروبلين، خرج طالب تصميم الأثاث الكوري الجنوبي كيم ها- نيول بحل صديق للبيئة، ‏فصَهرَها لصنع مقاعد سمّاها "ستاك آند ستاك".‏
 
 
قال الطالب البالغ من العمر 23 عاماً "البلاستيك قابل لإعادة التدوير، إذن لماذا لا نعيد تدوير ‏الكمامات المصنوعة من البلاستيك؟"‏
 
 
ووضع صندوقاً لجمع الكمّامات في جامعته (كايون للفنون والتصميم) بمدينة يوانج جنوبي سول ‏في حزيران (يونيو). وجمع منذ ذلك الحين عشرة آلاف كمّامة مستعملة وحصل أيضاً على أكثر ‏من طن من الكمّامات المعيبة من مصنع.‏
 
 
ولتقليل خطر انتقال فيروس كورونا، يبقي كيم الكمّامات في مخزن لما لا يقل عن أربعة أيام ثم ‏يزيل الأربطة والأسلاك المرنة ويُعرّض الكمامات لحرارة تبلغ 300 درجة مئوية حتى تذوب.‏
 
 
والنتيجة مقاعد بثلاثة أرجل من الكمامات البيضاء والوردية والزرقاء والسوداء عرضها كيم في ‏معرض تخرّجه.‏
 
 
وينوي كيم صنع قطع أخرى من الأثاث من الكمّامات مثل مقعد بمسندين وطاولة أو بعض قطع ‏الإضاءة. ودعا الحكومة والشركات الخاصة لتدوير الكمامات بتخصيص صندوق خاص بها ‏لجمعها.‏
 
وتوضح بيانات حكومية أن كوريا الجنوبية أنتجت في شهر أيلول (سبتمبر) وحده أكثر من مليار ‏كمامة للاستخدام المحلي.‏
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم