إعلان

ماذا سيحلّ في الأيام المقبلة التي تلي وفاة الأمير فيليب؟

المصدر: النهار العربي
الأمير فيليب (أ ف ب).
الأمير فيليب (أ ف ب).
A+ A-
توفّي الأمير فيليب بعد 99 عاماً استثنائية. أكد قصر باكنغهام النبأ في 9 نيسان (أبريل) في بيان جاء فيه: "تعلن جلالة الملكة ببالغ الأسى وفاة زوجها الحبيب الأمير فيليب، دوق إدنبرة". وأضاف أن الأمير فيليب الذي نُقل إلى المستشفى مؤخراً، "توفي بسلام في قصر ويندسور".
 
على الرغم من الحزن الذي غمر البلاد، سيُحتفل أيضاً بإرث لا يقدّر. سيرتّب موظفو قصر باكنغهام خلال الأيام الثمانية المقبلة كلّ الأمور الرسميّة المتعلّقة بوفاته، في الوقت الذي ستدخل فيه الملكة إليزابيث الثانية فترة حداد حيث ستمتنع عن العمل. بالإضافة إلى ذلك، ستتوقف شؤون الدولة احتراماً للعائلة المالكة البريطانية، بحسب موقع "إي نيوز" الأميركي.
 
 
وستقوم المؤسسات العسكرية والمواقع البارزة، مثل مكتب رئيس الوزراء في مدينة وستمنستر، بتكريم دوق إدنبرة من خلال تنكيس الأعلام من الآن وحتى الساعة 8:00 من صباح اليوم الذي يلي الجنازة. لكن لن ينكّس العلم الملكي في قصر باكنغهام كرمز لاستمرار تقدّم النظام الملكي.
 
وهناك نوعان من الجنازات: الرسمية والطقسية. عادةً ما يقتصر الأول على أفراد العائلة المالكة فقط ولكن يمكن توسيعه ليشمل المزيد بموافقة الملكة والبرلمان، وفقاً لمكتبة مجلس النواب البريطاني، التي تستشهد بالموسوعة الملكية. أمّا الجنازة الاحتفالية مثل تلك التي أقيمت للأميرة ديانا بعد رحيلها عام 1997 مخصصة "لأفراد العائلة المالكة الذين يحملون رتبة عسكرية عالية، أو لقرين الملكة وولي العهد"، بحسب المصدر عينه.
 
ووفقاً لكلية الأسلحة، لن تكون جنازة الأمير فيليب رسمية، وأن جثمانه لن يُسجى ليتسنى للجمهور إلقاء النظرة الأخيرة عليه قبل الجنازة. في عام 2013، ذكرت صحيفة "التايمس" أن الأمير فيليب أصر على عدم إثارة أي "ضجة" بشأن وفاته.
 
 
وتضيف الكلية: "سيرقد جثمان صاحب السمو الملكي في قلعة وندسور قبل الجنازة في كنيسة القديس جورج. وهذه الترتيبات تتسق مع التقاليد ومع رغبات سموه". وأفادت بأنه "تم تعديل ترتيبات الجنازة في ظل الظروف السائدة التي تفرضها جائحة كوفيد-19. وللأسف نطلب من الناس عدم الحضور أو المشاركة في أي أحداث متعلقة بالجنازة".
 
وقد طلبت الحكومة البريطانية من المواطنين عدم التجمع أو وضع باقات الزهور أمام مقرات الإقامة الملكية بعد وفاة الأمير.
 
 بعد جنازته، ورد أن الأمير فيليب سيدفن في حدائق فروغمور في قلعة وندسور. ستجتمع العائلة والأصدقاء والمسؤولون الذين تربطهم علاقة وثيقة بالعائلة في كنيسة سانت جورج لحضور خدمة الجنازة.
 
ويفترض أن تعود الملكة إليزابيث الثانية إلى ارتباطاتها الرسمية المختلفة بعد ثلاثين يوماً من وفاة الأمير فيليب، ولكن لا يُعرف إلى أي مدى. كما أنّ مكان إقامتها خلال تلك الفترة غير محدد حتى الآن على الرغم من أن التكهنات تشير إلى إقامتها في قصر بالمورال في اسكتلندا أو قصر وندسور.
 
 
أما بالنسبة لألقاب الأمير فيليب بما في ذلك صاحب السمو الملكي دوق إدنبرة وإيرل ميريونث وبارون غرينتش، تلاحظ كلية الأسلحة أن "هذه الألقاب وراثية وعند وفاة صاحب السمو الملكي انتقلت إلى نجله الأكبر" الأمير تشارلز.
 
وتقاعد الأمير فيليب في عام 2017 من واجباته الملكية، وفي السنوات التي تلت ذلك نادراً ما ظهر علناً. وأشار قصر باكنغهام إلى أنه نقل إلى المستشفى في عام 2019 لتلقي علاج متعلق بحالة كان يعاني منها مسبقاً، ومرة أخرى في شباط (فبراير) 2021 بعد "شعوره بالتعب". بعد الإقامة لشهر في المستشفى بالإضافة إلى إجراء جراحة في القلب وخضوعه لعلاج من عدوى، ترك الأمير فيليب المستشفى وعاد إلى قلعة وندسور في 16 آذار (مارس).
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم