إعلان

تقنين بيع مكعّبات الثلج واستخدامها في إسبانيا... والسبب؟

المصدر: النهار العربي
خلال موجة الحر في مدريد.
خلال موجة الحر في مدريد.
A+ A-
فرضت موجة الحر التي تمر بها بلدان عدة إلى اتخاذ تدابير للحفاظ على الماء. ففي إسبانيا، تسبّب الجفاف بفرض تقنين في المتاجر على بيع مكعّبات الثلج بالإضافة إلى تحديد الكميات التي يسمح لكل زبون بأخذها.
 
وقررت سلسلة متاجر "Consum"، التي تتخذ من فالنسيا مقراً لها، تحديد كيسين من مكعّبات الثلج حداً أقصى لكل زبون، فيما تسمح متاجر "Mercadona" بخمسة أكياس لكل متسوّق، بحسب ما كشفت صحيفة "التايمز" البريطانية.
 
بالتوازي، تكافح المطاعم للحصول على ما يكفي من الثلج حتى أن بعضها بدأ فرض رسوم تصل إلى 20 سنتاً (17 بنساً) مقابل الحصول على مكعّبات الثلج في المشروبات.

بالمقابل، أدى ارتفاع تكاليف الطاقة ونقص المياه إلى تفاقم الوضع. المصانع عادة تبدأ في تخزين الثلج في شباط (فبراير) وآذار (مارس) ونيسان (أبريل) إلا أن العديد منها أوقف الإنتاج هذا العام وسط غموض بشأن أسعارها.

وشهدت كل من مدريد وفالادوليد  وقرطبة وسرقسطة عدداً قياسياً من أيام الموجة الحارة. وسجّلت مدينة مدريد 28 يوماً تجاوزت فيها درجة الحرارة الحد الأقصى للمتوسّط حتى الآن هذا الصيف، وفقاً لصحيفة "الباييس" الإسبانية.

ونتيجة لاستمرار الجو الحار وقلة الأمطار، فرضت كل من برشلونة وملقة وبونتيفيدرا حظراً على خراطيم المياه.
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم