إعلان

للمرة الأولى... عارضة أزياء محجّبة على غلاف مجلة "فوغ" الفرنسيّة

المصدر: النهار
فاديا صليبي
غلاف فوغ الجديد
غلاف فوغ الجديد
A+ A-

عام 2021، تمّ تغيير اسم Vogue Paris إلى Vogue France. اختارت مجموعة Condé Nast "فرنسا" للتحدث إلى جمهور محلي ودولي، وليس فقط لعالم باريسي مصغّر. في هذا الاتجاه الجديد، تسلّط Vogue France الضوء، على صفحاتها الأولى، على المزيد والمزيد من العارضات السوداوات، كما لو كانت تسترد سلوكاً ما.

 

العارضة والممثلة الأميركيّة جوليا فوكس ترتدي الحجاب وتلاقي المديح من فوغ

 
 

في نوفمبر 2021، وبعنوان "المغنية الديفا"، حققّت المغنية آية ناكامورا من مالي على غلاف فوغ نجاحاً باهراً، وكسّر الغلاف أرقام مواقع التواصل الاجتماعي وإحصائيات المجلة. في يناير 2022، أثارت الصحيفة ضجّة كبيرة بسبب صورة العارضة والممثلة الأميركيّة جوليا فوكس، الممثلة البيضاء غير المسلمة، وهي ترتدي الحجاب، وكتبت يومها على إنستغرام: "نعم للحجاب!".

غلاف فوغ للمغنية الماليّة Aya Nakamura

 
 

 

بعد بضعة أشهر، في أبريل 2022، وضعت فوغ صورة عارضة الأزياء السودانية أيكون تشانغكو على غلافها، وأخذت اللقطات بعدسة المصور Anthony Seklaoui. تمّت كل من هذه التغييرات الصغيرة من أجل تمثيل أفضل للمجتمع الفرنسي، تحت قبة Eugénie Trochu، المسؤولة عن المحتوى التحريري.

غلاف العارضة السودانيّة Akon Changkou

 
 

 

أغسطس 2022. لأوّل مرّة في تاريخ فوغ فرانس، ظهرت عارضتا أزياء سوداوان على الغلاف، إحداهما ترتدي الحجاب. هاتان هما منى توجارد وأوجباد عبدي، اللتان تحتفلان هنا بالروح الإنقاذيّة  للنادي النسائي لهذا الجيل الجديد من عارضات الأزياء. قبل ذلك ببضع سنوات، كانت حليمة عدن بالفعل رائدة في مجلّة British Vogue.

غلاف العارضة الصوماليّة الإثيوبيّة Mona Tougaard والعارضة الصوماليّة Ugbad Abdi

 
 

 

"الفخر بالذات هو الخيط الأحمر في عدد أغسطس. [...] منى وأوجباد وجهان لجيل جديد من العارضات الحرّات والملتزمات. صديقتان على منصّات عروض الأزياء، كسّرتا أرقام الكليشيهات التنافسيّة بين العارضات الخارقات"، كتبت مديرة تحرير مجلة Vogue France أوجيني تروشو في منشور على Instagram.

نقل طاقم تحرير النسخة الفرنسية لمجلّة فوغ الكاميرا إلى المصور الأميركي الدومينيكي لويس ألبرتو رودريغيز، الذي جعل الصديقتين تتموضعان وجهاً لوجه بشكل تشابكي أمام الكاميرا.

 

العارضة الصوماليّة Ugbad Abdi ماذا قالت حول الموضوع؟

 

"من المهم جداً أن تفخر بجذورك. أشاهد أخواتي الصغيرات، والفتيات حول العالم اللواتي يخبرنني عن مدى شعورهنّ عندما يريْن امرأة تشبههنّ تفعل ما يجعلها سعيدة. التصوير يساهم كثيراً في جعل الناس يشعرون بأنهم مرئيون ومسموعون!" تقول أوغباد عبدي في صفحات المجلة.

 

 

 

 

 

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم