إعلان

جينيفر لوبيز في عيدها الـ52 أجمل من أي وقت مضى وهذه أسرار شبابها المتجدّد

ماغي عنيد
جينيفر لوبيز ملكة الإغراء حتى في ال 52
جينيفر لوبيز ملكة الإغراء حتى في ال 52
A+ A-

احتفلت النجمة المتعدّدة المواهب، سيّدة الأعمال النشيطة، أيقونة الموضة والأناقة، والشباب المتجدّد، والمغنيّة اللاتينيّة المثيرة والمتألقة جينيفر لوبيز بعيد ميلادها الـ 52 على متن قارب خاص مع حبيبها النجم بن أفلك، وبدت جاي لو سعيدة جداً وفخورة بنفسها كونها ما زالت تتمتّع بجاذبيّة قويّة رغم مرور السنين، كما أن معجبيها حول العالم يزدادون يوماً بعد يوم. جاي لو التي لا تخفي سّر شبابها الدائم وتصرّح عنه في مقابلات عدّة، تعمل جاهدة للحفاظ على تألقها وجمال بشرتها، إذ ليس من السّهل على النجوم الذين يعملون تحت الأضواء باستمرار الاعتناء بأنفسهم لكثرة أسفارهم ونشاطاتهم المتنوّعة. لكن، جينيفر لوبيز لا تهمل نفسها أبداً وتحرص على الاهتمام بصحّة جسمها وجمال بشرتها وشعرها. إليكِ أسرارها الجماليّة.

 

 

ليس سراً أن الجينات التي يولد بها الإنسان والتي يرثها عن أهله تلعب دوراً أساسياً في تحديد شكله ونوع بشرته وشعره، ولكن العناية بالصحّة والجمال، واتباع العادات الحميدة، والابتعاد عن كل العادات التي تضّر بالصحة والجمال، شروط أساسيّة للتمتّع بشباب يدوم لسنوات طويلة، وجينيفر لوبيز هي مثال لذلك.

 

 

تحب جاي لو النوم لعشر ساعات متتالية، وعندما لا تتمكّن من ذلك، تحرص على أن تنام 8 ساعات يومياً، وهذه العادة الحميدة تجعلها أنشط، وأكثر تركيزاً، كما أن النوم لساعات كافية يومياً يجعلها تتمتّع بصحّة أفضل وبشرة جميلة لأن النوم يساعد في عمليّة التجدّد الخليوي.

 

 

من ناحية ثانيّة، تؤكّد جينيفر لوبيز أن الإلتزام بروتين العناية بالبشرة أمر في غاية الأهميّة لصون جمال البشرة وشبابها، وهي لا تهمل هذه الخطوة أبداً مهما كانت متعبة أو منشغلة، بل تضعها في سُلّم أولوياتها. وروتين العناية هذا يشمل: تنظيف البشرة صبحاً ومساء، عدم الخلود للنوم قبل إزالة المكياج كلياً، استعمال كريم الوقاية الغني بفلترات الحماية من الشمس والتعدّيات الخارجيّة، تجنّب التعرّض للشمس مباشرة ولساعات طويلة، استعمال الكريمات المرطّبة والمضادة للتجاعيد، المواظبة على استعمال الأمصال (السيروم) التي تحارب الشيخوخة، واستعمال الأقنعة التي تصقل الملامح 3 مرّات أسبوعياً، ترطيب محيط العينين مرّتيْن إلى ثلاث مرّات في اليوم، واستعمال الأقنعة المخصّصة لهذه المنطقة الحسّاسة من الوجه كلما شعرت بالتعب. كذلك تحرص لوبيز إلى إبقاء مكياجها خفيفاً أو لا تتبرّج أبداً في حياتها اليوميّة أي عندما لا تعمل أو لا تحضر مناسبات معيّنة، وتُفضّل أن تترك بشرتها تتنفّس. إلى جانب روتينها اليومي، تستعين لوبيز بالزيوت الطبيعيّة خصوصاً زيت الزيتون الذي تعتبره إكسير الجمال لتغذيّة بشرتها وشعرها، وتتناول مكمّلات غذائيّة تحتوي على خلاصة التوت الغني بمضادات الأكسدة، وخلّ التفاح المجدّد للطاقة والحيويّة، وتشرب الكثير من الماء.

 

 

 

من الناحيّة الغذائية والصحيّة، تكثر جاي لو من تناول الخضار والفاكهة الطازجة وتتجنّب الكافيين، والمأكولات الدسمة أو تلك الغنيّة بالكربوهيدرات والسكاكر، ولا تشرب الكحول، ولا تدخّن أبداً. فالتدخين وحده يجعلك تبدين أكبر من سنّك الحقيقي بعشر سنوات على الأقل فضلاً عن كونه مضرّاً بالصحة. وجينيفر تمارس الرياضة باستمرار إلى جانب عشقها للسباحة، وممارستها تمارين الرقص في شكل يومي تقريباً.

 

 

وعلى مدى سنوات، كانت جينيفر تستخدم أفضل الماركات من كريمات العناية ببشرتها من بينها كريم دو لا مير Creme de la Mer، كريم دكتور هاوشكا بخلاصة الورد Dr. Hauschka's Rose Day Cream المخصّص للنهار، مستحضرات تنظيف البشرة وكريم محيط العينين الذي يصقل البشرة Eye Contour Lifting Cream من علامة لانسر Lancer، مصل العناية الزيتي المضاد للشيخوخة الغني بمكوّنات بحرية بالإضافة إلى الريتينول النباتي والبابونج الأزرق Själ's Saphir Concentrate ،  وهذا طبعاً قبل أن تُطلق مجموعة الكريمات الخاصة بها والتي تحمل اسمها "جاي لو بيوتي" JLo Beauty، وهي مستحضرات تمّ إثراؤها بحمض الهيالورونيك، خلاصة زيت الزيتون الغني بمضادات الأكسدة، والكولاجين الذي يُعتبر أساسياً لشباب البشرة، وحمض الريتينول الذي يدخل تركيبة كريمات العناية الليلية.

 

 

كذلك، تعتني لوبيز بصحّة شعرها، فتتركّه على سجيّته عندما لا تكون مضطرّة لتصفيفه، وهي على أي حال تفضلّه أجعدَ. كما تعمد إلى قصّ أطرافه شهرياً، وتغذيه باستعمال الأقنعة والزيوت الطبيعية.

 

 


الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم