إعلان

"مانغو" تتوسّع لتشمل ملابس الرجال والأولاد... ومجموعة من الدنيم صديقة للبيئة (صور)

المصدر: النهار العربي
ماغي عنيد
أزياء الدنيم المستدامة من "مانغو".
أزياء الدنيم المستدامة من "مانغو".
A+ A-

يشهد عالم الموضة تغيّراً جذرياً في السنوات الأخيرة، إذ بات أكثر وعياً ومسؤولية تجاه البيئة من أجل الاستدامة وحياةٍ أفضل.

 

 

من الشركات التي أبدت مسؤولية جديّة تجاه البيئة هي العلامة التجارية "مانغو" إذ بدأت مسيرة التغيير بأسلوب تصنيع الملابس منذ بضع سنوات. ومن الخطوات المسؤولة التي قامت بها حديثاً أنها أطلقت مجموعة جديدة من ملابس الدنيم لموسم الربيع مبتكرة، وأكثر استدامة لكل الفئات العمرية، وهي تشمل ملابس للنساء، والرجال، والأولاد.

 

 

وتفتخر "مانغو" لاعتمادها على تقنيات متطورة كاللايزر والأوزون خلال عملية تصنيع هذه المجموعة، لتوفير حلول مستدامة وفعالة خلال غسل وتحضير ملابس الدنيم، وقدّ خفضّت من خلال هذه التقنيّة كميّة استهلاك الماء بما يقدّر بـ 30 مليون لتر. بهذه الخطوة تقوم "مانغو" بحملة واسعة لحماية البيئة بدءاً من الحدّ من هدر الماء من أجل عالم أفضل.

 

 

 

تجسّد "مانغو" روح البحر المتوسط في جميع خطوطها، وتروّج في حملاتها الإعلانية لنمط الحياة المرتبط بالبحر والطبيعة، وذلك لتشجيع عملائها على الاحتفاظ بملابسهم من موسم لآخر. فقماش الدنيم مثلاً، خير دليل على الأقمشة المستدامة، لأنه يلائم الجميع، وعملي جداً، ومريح، ولا يتسّخ بسرعة، وموضته لا تندثر، ويمكن تكييفه مع كل الفصول ولكل المناسبات.

 

 

تتمتّع مجموعة الدنيم الجديدة من "مانغو" بقصّات مريحة برزت خلال التسعينات من القرن الماضي، وهي متوافرة بألوان تنسجم من الطبيعة من الدرجات الترابية الفاتحة، والأزرق الزاهي، والأبيض. كما تقدّم "مانغو" خيارات واسعة من القصّات من خلال قمصان الجينز، وفساتين الدنيم، والـ"جامبسوت" أي الطقم الموحّد الذي يعقد بحزام حول الخصر، إضافة إلى التنانير والسراويل، والسترات بتفصيل الترقيع الذي ساد أيضاً في التسعينات.