المصممة الإماراتية علياء بن عمير... الثقافة الخليجية في مجوهرات حديثة

المصدر: النهار العربي
فرح نصور
علياء بن عمير.
علياء بن عمير.
A+ A-
 
 مجوهراتها تحاكي كل امرأة تمتلك حساً فنياً، وتعكس الثقافة العربية البحتة عموماً والخليجية خصوصاً، في قالبٍ حديثٍ يجذب جميع النساء على اختلاف أذواقهن. بدأت مصممة المجوهرات الإماراتية عليا بن عمير رحلتها في عالم التصميم منذ سبع سنوات، وتروي لـ"النهار العربي" أبرز ما مرّت به في هذه السطور.
 
درست علياء أساساً الإعلام التطبيقي، وكانت ترغب بدراسة الفنون الجميلة، إلّا أنّ والدتها اقترحت عليها دراسة تصميم المجوهرات.
 
وفعلاً عملت باقتراح والدتها ودرست تصميم المجوهرات عام 2013، والتحقت بعد سنتين بورشة عمل مع مصممة المجوهرات المصرية عزة فهمي، وقرّرت على إثرها الانطلاق في تصميم المجوهرات.
 
 
غالباً ما تستوحي من دولة الإمارات، وتحديداً من القطع القديمة، لتصمّم مجوهراتها. وتصف نمط تصاميمها "بالخام والعضوي". إلّا أنّ البصمة العربية والخليجية على وجه الخصوص، ظهرت جلياً في قطعها التي تضمّنت لمسة عصرية. قطع تحاكي "المرأة التي تمتلك حسّاً فنياً".
 
وتفكّر المصممة الإماراتية في ما يعجبها وفي ما تشعر أنّه من الممكن أن ترتديه، للتصميم، وبذلك تراعي الأذواق المختلفة التي تتناسب مع الشخصيات المختلفة.
 
لا تلحق المصممة ذات الـ30 عاماً الموضة في تصميم قطعها، وترى أنّ مزيج الذهب الأصفر مع الفيروز يليق بجميع ألوان البشرات. وبرأيها، قطع مجوهرات العروس تشبه بعضها بعضاً، لذا، تنصح العروس بالتفرد والبحث عن القطعة التي تعكس ذوقها، لدى اختيارها مجوهرات زفافها.
 
 
أمّا عن قطعة المجوهرات الأساسية لكل امرأة، فهي القطع الكلاسيكية، أي سلسلة الرقبة والخاتم الكلاسيكي مع الأحجار الكريمة.
 
من أهمّ لحظات مسيرتها، فوزها وصديقها المصمم فيصل الملك في مسابقة تصميم نافورة إكسبو 2020، وقد أُعلن عن الفائز العام الفائت. كما حازت جائزة لتصميم نافورة سبيل مع المصمم فيصل الملك، وكانت من المرشحين النهائيين للحصول على جائزة Vogue arabia و DDFC . وحصلت على منحة دراسية في إيطاليا من مسابقة FFDW x Samsung.
 
 
 
 
 
الكلمات الدالة