إعلان

المصمّمة سهيلة الشيخ لـ"النهار العربي": مجوهراتي تحاكي قضايا الانسان والبهاق والحروق

المصدر: النهار العربي
فرح نصور
مصممة المجوهرات سهيلة الشيخ.
مصممة المجوهرات سهيلة الشيخ.
A+ A-
 أحبّت جمع المجوهرات وارتداءها والاعتناء بها منذ طفولتها، ولطالما شُغفت بالمجوهرات بهذا المنحى. تصاميمها تحاكي المرأة العميقة، وتتميّز بكونها ذات مفاهيم ومستوحاة من قضايا وتجارب إنسانية حقيقية ومن الطبيعة.
في الآتي، نعرض لتجربة ومسيرة مصممة المجوهرات المصرية، سهيلة الشيخ.
 
كانت والدتها أيضاً مصممة مجوهرات لعشر سنوات، فنشأت سهيلة وهي تشاهد عملية صنع المجوهرات وأعجِبت بها.
 
ومنذ خمس سنوات، وخلال إحدى العطل الصيفية في الجامعة، ذهبت مع أمّها لزيارة متجر الأحجار الذي تشتري منه أحجارها، وشجّعتها على شراء بعض الأحجار وصناعة بعض القطع. لبّت سهيلة رغبة والدتها، ومذّاك، أطلقت حساباً على وسائل التواصل الاجتماعي لتنفيذ المجوهرات بحسب طلب العملاء.
 
واقترح عليها حينها منتِج الفضة، وهو زوجها الآن، إنشاء تصميماتها الخاصة و"هو شيء لم أكن أعتقد أنّه ممكن قبل أن يذكره"، تروي المصممة. 
 
درست كلاً من الاتصال الجماهيري والفنون البصرية. وكانت تدرس الفن المفاهيمي في الجامعة عندما لاحظت عدم وجود ماركات وتصاميم المجوهرات ذات مفاهيم.
 
وبعد تمكّنها من صناعة وتصميم مجوهراتها الخاصة، أطلقت علامتها التجارية، لإنشاء تصاميمها الخاصة، وخلق مجوهرات لها معنى وعمق ومفاهيم، "ومن هنا، أطلقت العنان لأفكاري". 
 
 
تعمل المصممة المصرية في تصميم المجوهرات منذ حوالي خمس سنوات، وأطلقت علامتها التجارية SANDBOX خلال دراستها في الجامعة، "كنت أدرس وأعمل بشغف، وقبل إطلاق علامتي التجارية، عملت بدوام جزئي ككاتبة/صحافية لمجلة معروفة في مصر"، وفق سهيلة.
 
تصاميم مجوهرات SANDBOX مستوحاة من التجارب والحوادث البشرية والطبيعة.
 
وتشرح المصممة "كعلامة تجارية مستدامة، نقوم دائماً بدورنا في إبراز جمال الطبيعة، وتشجيع الآخرين على الاهتمام ببيئتنا والتكيّف مع العادات المستدامة".
 
ومن ناحية أخرى، تلعب التجارب البشرية دوراً كبيراً في هذه التصاميم، وبرأيها "من المهم بالنسبة إلينا التواصل مع النساء من خلال مجوهراتنا، ونريد أن تنعكس قصصهنّ وخبراتهنّ في المجوهرات التي يرتدينها".
 
على سبيل المثال، استلهمت سهيلة في مجموعاتها السابقة من ندوب ضحايا الحروق، وأنقاض الحرب، وتجربة الإنسان أثناء غروب الشمس، وأنواع البشرة غير التقليدية (ألبينو، والبهاق، والنمش)، والحياة البحرية والمحيط، وغيرها.
 
واشتهرت مجوهراتها بطابعها الفني ومفاهيمها الخاصة، وتميّزت عن غيرها بـ"حقيقة أنّها تتحدّث"، وتعبّر سهيلة بالقول: "من خلال المفاهيم والمعاني، تنبض مجوهراتنا بالحياة، ولم تعد مجرد قطع معدنية وحجرية هامدة".
 
جذبت هذه التصاميم عدداً كبيراً من النجمات، وأشهرهنّ منى زكي، هند صبري، يسرى اللوزي، أمينة خليل، نور، إنجي المقدم وغيرهنّ. ومن بين القطع التي ارتدينها تصاميم صُمِّمت خصيصاً لهنّ.
 
مجوهراتها تحاكي "النساء العميقات"، فـ"هذا النوع من النساء يبحثن باستمرار عن معنى الحياة، ويقدّرن الفنون والاستكشاف والسفر، فهنّ شجاعات وقويات وحكيمات ومغامرات".
 
 
تركّز أحدث اتجاهات المجوهرات على السلاسل، والقلائد على شكلY، ومجموعات الأقراط، والأقراط الحلقية غير التقليدية، وخواتم بتصاميم الخَتم.
 
وعن المجوهرات الأساسية لكلّ امرأة، برأي سهيلة، تمتلك معظم النساء اليوم واحدة على الأقل من قطع المجوهرات المذكورة أعلاه، و"مع ذلك، إذا فكّرنا في قطعة مجوهرات واحدة تمتلكها معظم النساء، إن لم يكن كل النساء، بغض النظر عن الاتجاهات التي تأتي وتأفل، فستكون قلادة أو قلادة ذات معنى عاطفي، إذ تمتلك جميع النساء عقداً عزيزاً على قلوبهنّ ويحمل معنى أو قصة مهمة".
 
أمّا عن ألوان المجوهرات المناسِبة لكل امرأة، فتشرح المصممة أنّ "اختيار المجوهرات باللون الذي يناسب المرأة يأتي مع التجربة والخطأ، فهناك ألوان تُلبس، تعطي تأثيراً كما لو أنّها أضاءت الوجه، بينما تبدو أخرى باهتة على الوجه. وإذا أردنا معالجة هذه المسألة، فإنّ الفضة هو الخيار الأفضل للنساء ذوات البشرة الفاتحة، أمّا المجوهرات الذهبية / النحاسية فهو الخيار المناسِب للنساء ذوات البشرة الداكنة".
 
وعندما يتعلّق الأمر بألوان الحجارة، فوفق المصممة "فإنّ ألوان الأزرق والأخضر والأرجواني تناسب المرأة ذات البشرة الفاتحة بشكل أفضل، ما يضفي توهّجاً على بشرتها.
 
أمّا الألوان مثل الأحمر والبرتقالي والأصفر والبني فتناسب المرأة ذات البشرة الداكنة بشكل أفضل، ما يعزّز لونها ويضفي توهجاً على بشرتها. وبالنسبة لأصحاب البشرة المحايدة، تناسبهم جميع الألوان بشكل مثالي! لكن كل امرأة تعرف ما يناسبها بشكلٍ أفضل من خلال تجربة كل ما يُشعرها بأكبر قدر من الثقة".
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم