إعلان

أسوأ أزمة تكاليف تشهدها بريطانيا في ثلاثة عقود

المصدر: رويترز
تسوق في سوبرماركت
تسوق في سوبرماركت
A+ A-
 
كشف استطلاع أجرته "رويترز" أن أسوأ أزمة تكاليف تشهدها ‏بريطانيا في ثلاثة عقود ستبلغ ذروتها قرب نهاية هذا العام، لكن بنك ‏إنكلترا سيكون أكثر تشددا في رفع سعر الفائدة عن المتوقع في إطار ‏سعيه للحد من ارتفاع التضخم.‏

وقد يؤدي تجدّد الإغلاق في الصين لمكافحة الجائحة والغزو الروسي ‏لأوكرانيا في تفاقم أزمات سلاسل الإمداد التي بدأت التعافي للتو من ‏الفوضى التي خلفتها الجائحة، الأمر الذي يؤدي لزيادة كبيرة وسريعة ‏في الأسعار العالمية.‏

كما يواجه البريطانيون أزمة جديدة تتمثل في ارتفاع أسعار الطاقة ‏وزيادة الضرائب والتداعيات الراهنة للانفصال عن الاتحاد ‏الأوروبي.‏

وردا على سؤال بشأن الموعد المتوقع لذروة أزمة تكاليف المعيشة ‏قال سبعة من 13 مشاركاً في استطلاع الرأي إن "هذا سيكون في ‏الربع الأخير من العام". وقال ثلاثة إنها "ستكون في الربع المقبل" في ‏حين يرى ثلاثة آخرون أنها "ستكون بحلول نهاية الشهر المقبل".‏

وتواجه الحكومة ضغوطا متزايدة لدعم دخل الأسر، وذكر تسعة من ‏‏12 مشاركا في الاستطلاع أنه يتعين على الحكومة فعل المزيد الآن. ‏وقال جميعهم إن الدعم يتعين أن يستهدف الأسر الأقل دخلا.‏

وتعلن البيانات الرسمية في وقت لاحق اليوم الأربعاء، ومن المتوقع ‏أن تظهر بلوغ التضخم أعلى مستوى في 40 عاما إذ من المنتظر أن ‏يسجل 9.1 بالمئة في الشهر الماضي وهو ما يتجاوز بأكثر من أربعة ‏أمثال الهدف الذي حدده بنك إنكلترا عند اثنين بالمئة.‏

وكشف متوسط توقعات قرابة 70 من خبراء الاقتصاد أن الاقتصاد ‏البريطاني سينمو بنسبة 3.7 بالمئة في المتوسط خلال 2022، ثم ‏سيسجّل معدل نمو 1.3 بالمئة في العام المقبل انخفاضا من 3.8 بالمئة ‏و1.7 بالمئة على الترتيب في استطلاع أجري في الشهر الماضي.‏
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم