إعلان

وول ستريت تُغلق منخفضة بفعل الضغوط

المصدر: رويترز
بورصة وول ستريت
بورصة وول ستريت
A+ A-
أغلقت وول ستريت على انخفاض الأربعاء، إذ تأثرت سلباً بفعل مخاوف من أن السلالة "دلتا" من فيروس كورونا، قد تعرقل التعافي الاقتصادي وجرّاء الضبابية حيال الموعد المحتمل لتراجع مجلس الاحتياطي الاتحادي عن سياساته التيسيرية.

وهبطت أسهم "أبل" و"فيسبوك" نحو واحد في المئة بعد أن ساعدت في دفع المؤشر "ناسداك" إلى مستويات قياسية في الجلسة السابقة. وساهم تراجع أسهم الشركتين العملاقتين أكثر من أي شركة أخرى، في انخفاض المؤشر "ستاندرد اند بورز" خلال الجلسة.

ونزل المؤشر ستاندرد اند بورز 500 أقل من واحد في المئة عن مستويات إغلاقه القياسية المرتفعة التي بلغها الخميس الماضي، ويظل مرتفعاً 20 في المئة منذ بداية العام بدعم من السياسة النقدية التيسيرية لمجلس الاحتياطي.

وتراجع المؤشر "داو جونز" الصناعي 0.2 في المئة إلى 35031.07 نقطة، بينما هبط المؤشر ستاندرد اند بورز 500، بمقدار 0.13 في المئة إلى 4514.07 نقطة.

ونزل المؤشر ناسداك المجمع 0.57 في المئة إلى 15286.64 نقطة.

وانخفض سهم عملاق المدفوعات الأميركي "باي بال هولدينغز" 2.7 في المئة، بعد أن قالت إنها ستشتري شركة المدفوعات اليابانية "بيدي" التي تعمل بنظام "اشتر الآن وادفع لاحقاً" مقابل 2.7 مليار دولار.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم