إعلان

حرب سيبرانية خلال غزو أوكرانيا قد تكبّد الاقتصاد الأميركي تكاليف اقتصادية

المصدر: النهار العربي
حرب الكترونية
حرب الكترونية
A+ A-

حذَّر محلل في "غولدمان ساكس غروب" من أن تصعيد الصراع الروسي مع أوكرانيا يمكن أن يثير "نشاطاً سيبرانياً خبيثاً" يتسبب بتكاليف اقتصادية واجتماعية كبيرة.

 

وأشار الخبير الاقتصادي روني والكر، بعد بحث مطول، إلى أن الهجمات السيبرانية  تسبب أضراراً تناهز تريليون دولار للاقتصاد العالمي سنوياً، ونسب ثلثيها إلى روسيا في السنوات الماضية.

وعلى الرغم من أن الولايات المتحدة أقل تأثراً وعرضة للخطر من الكثيرين نظراً لاستثمارها الكبير في الأمن ولديها متطلبات تنظيمية أكثر صرامة، فهي تعتمد بشكل كبير على التكنولوجيا الرقمية.  

 

في إطار احتساب كلفة هذه الهجمات، خلُصت دراسة أجراها الاحتياط الفيدرالي في نيويورك إلى أن أي هجوم ناجح على أحد أكبر البنوك الأميركية يمكن أن يعطل 5 إلى 35 في المئة من المدفوعات اليومية، وقدرت الأبحاث التي أجرتها شركة "لويدز" أن أي هجوم شديد على شبكة الكهرباء في شمال شرق الولايات المتحدة يمكن أن تنتج عنه أضرار اقتصادية تتراوح بين 250 مليار دولار وتريليون دولار.

 

وأشار والكر إلى ثلاثة أسباب تثير التفاؤل بشأن قدرة الولايات المتحدة على مواجهة الهجمات الإلكترونية:

-التهديد بالانتقام الأميريكي يشكل رادعا ًقوياً
-تُختبر الولايات المتحدة بشكل متكرر عبر هذه الهجمات من قبل المنظمات الإجرامية والجهات الفاعلة الحكومية 
-قد لا تسعى روسيا إلى الالحاق بالمزيد من الأضرار ، وتفضل التسبب بمشاكل نفسية بدلا من الألم الاقتصادي 

    الكلمات الدالة

    حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

    للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم