الصندوق السيادي السعودي يسدد ديون "إعمار" مقابل حصة

المصدر: النهار العربي
مهمة الشركة تطوير مدينة الملك عبدالله الاقتصادية
مهمة الشركة تطوير مدينة الملك عبدالله الاقتصادية
A+ A-
أعلنت شركة "إعمار المدينة الاقتصادية"، إبرام اتفاقية اكتتاب سيدخل بموجبها صندوق الاستثمارات العامة (الصندوق السيادي السعودي)، كمستثمر في الشركة عن طريق إصدار الشركة 283.33 مليون سهمٍ عادي جديد بالقيمة الاسمية البالغة 10 ريالات سعودية للسهم الواحد مقابل ما على الشركة من ديون بموجب حوالة القرض.
 
وتتولى "إعمار المدينة الاقتصادية" مهمة تطوير مدينة الملك عبدالله الاقتصادية، وطرحت أول اكتتاب عام أولي لها في تموز (يوليو9 عام 2006. 
 
وذكرت الشركة في بيان للسوق المالية السعودية (تداول)، اليوم الثلاثاء، أن المناقشات جارية بين وزارة المالية والصندوق بشأن قيام وزارة المالية بحوالة جزء من القرض الممنوح للشركة بموجب عقد القرض المبرم بين الشركة ووزارة المالية إلى الصندوق وذلك بمبلغ إجمالي قدره 2.833 مليار ريال (حوالي 750 مليار دولار أميركي)، وستعلن تطورات حوالة القرض في حينها.
 
ويتوقع أن تصبح حصة الصندوق بعد تنفيذ الاتفاقية 25 في المئة من أسهم "إعمار المدينة الاقتصادية" بعد زيادة أسهمها بنحو 33 في المئة، ليصبح إجمالي عدد الأسهم بعد الزيادة 1.133 مليار سهم، مقارنة مع 850 مليون سهم قبل الزيادة.
 
جاء ذلك وفقاً لاتفاقية اكتتاب بالأسهم أبرمتها "إعمار المدينة الاقتصادية" أمس بينها وبين شركة "دايم الحديثة لإدارة العقارات" وشركة "إم أي رويال كابيتال" وشركة "إعمار الشرق الأوسط" وشركة "إم أي استراتيجيك إنفستمنتس" وشركة "إم أي هولدينجز" وشركة "إم أي بارتنرز" وصندوق الاستثمارات العامة.
 
وبحسب بيان الشركة، فإن كلاً من شركة "دايم الحديثة لإدارة العقارات" وشركة "إم أي رويال كابيتال" وشركة "إعمار الشرق الأوسط" وشركة "إم أي استراتيجيك إنفستمنتس" وشركة "إم أي هولدينجز" وشركة "إم أي بارتنرز"، قدموا ضمانات للصندوق بموجب اتفاقية الاكتتاب.
 
وتمتلك شركة "دايم الحديثة لإدارة العقارات" 17.32 في المئة من أسهم 
"إعمار المدينة الاقتصادية" حالياً. بينما تمتلك "إم أي رويال كابيتال" 9.41 في المئة ، و"إم أي استراتيجيك إنفستمنت" 5.88 في المئة، و"إعمار الشرق الأوسط" 5.88 في المئة، و"أم أي هولدينجز" 5.88 في المئة، بالإضافة إلى 
"أم أي بارتنرز" 5.41 في المئة.
 
وتلقت "إعمار المدينة الاقتصادية" خطاباً من وزارة المالية بعدم ممانعتها مبدئياً بإبرام الشركة لاتفاقية الاكتتاب شرط أن يكون تنفيذ اتفاقية الاكتتاب معلقاً على شرط انتهاء جميع الإجراءات المتعلقة بحوالة القرض، وأن تكون رسملة الدين لصالح الصندوق متعلقة فقط بالجزء من القرض الذي سيتم تحويله إلى الصندوق بموجب حوالة القرض وبما لا يتعارض مع شروط اتفاقية حوالة القرض التي ستُبرم بين وزارة المالية والصندوق بهذا الشأن.
 
وتخضع اتفاقية الاكتتاب لإتمام الشركة الإجراءات النظامية اللازمة وفقاً لنظام الشركات ولوائح هيئة السوق المالية بما في ذلك الحصول على موافقة الجمعية العامة للشركة على ذلك.
 
وتتضمن اتفاقية الاكتتاب عدداً من الشروط تضمنت الحصول على موافقة هيئة السوق المالية على زيادة رأسمال الشركة عن طريق تحويل الديون وذلك من خلال إصدار 283.33 مليون سهم عادي جديد للصندوق مقابل كامل القرض المستحق بموجب حوالة القرض والبالغة قيمته 2.833 ملياري ريال ليصبح رأس المال بعد الزيادة 11.33 مليار ريال.
 
وتخضع الاتفاقية للحصول على موافقة الجمعية العامة غير العادية للشركة على زيادة رأس المال وتعديل النظام الأساس للشركة نتيجة لذلك، الحصول على موافقة السوق المالية السعودية (تداول) على إدراج الأسهم الجديدة.
 
 
الكلمات الدالة