إعلان

نجا بأعجوبة... قبطان "يطير" خارج نافذة الطائرة الأمامية

المصدر: "مترو"
انجراف الزّجاج الأمامي للطائرة.
انجراف الزّجاج الأمامي للطائرة.
A+ A-
 
 
نجا قبطان من الخطوط الجويّة البريطانيّة بأعجوبة بعد خطأ تقني أدّى إلى قذفه خارج نافذة مقصورة القيادة، إذ تمكّن أفراد الطاقم من الإمساك به لمدّة 22 دقيقة.

الحادثة وقعت عام 1990 عندما أقلعت الطائرة في رحلتها من مطار برمنغهام في إنكلترا  وطار الزّجاج الأمامي بعد نصف ساعة من الإقلاع.

وعلى إثر اندفاع الهواء من النافدة، قذف الجزء العلوي من جسم القبطان تيم لانكستر  إلى النافذة، لكنّه ظلّ على قيد الحياة بفضل أفراد الطاقم الذين أمسكوا به لمدة 22 دقيقة تقريباً.

ونجا لانكستر بعدها ونقل إلى المستشفى بكسر في ذراعه وأضرار في جسده بمجرّد أن هبطت الطائرة اضطرارياً في مطار ساوثهامبتون.
 


وبعد مرور 30 عاماً على الحادثة، دارت التساؤلات حول صحّة ما حدث، ليتبيّن أن الزجاج الأمامي تم تركيبه بواسطة براغٍ صغيرة جدّاً، ما أدّى إلى انجراف الزّجاج الأمامي في المرتفعات.
 
وتحوّلت الحادثة إلى وثائقي نشرته محطّة "ناشيونال جيوغرافيك" في العام 2005، وفق ما ذكره موقع "مترو" البريطاني.
 
والجدير بالذكر أن الطيار حصل على جائزة بولاريس للطيران الاستثنائي وكرّمت الملكة إليزابيث مساعد الطيّار أوجدن بوسام تقدير قيمة لخدمة الطيران.
 

الكلمات الدالة