إعلان

ليلة غنت أم كلثوم في أبوظبي "أنت عمري"

المصدر: النهار العربي
الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وأم كلثوم
الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وأم كلثوم
A+ A-

مع اقتراب الذكرى الخمسين لقيام اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة، ألقت صحيفة "الناشيونال" الإماراتية الضوء على رحلة سيدة الغناء العربي أم كلثوم التاريخية إلى أبو ظبي، لإحياء حفلتين غنائيتين بمناسبة عيد جلوس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان عام 1971

 

عشية الاحتفال بالذكرى الخامسة لتولي الشيخ زايد منصب حاكم أبو ظبي، وصلت أم كلثوم إلى "مطار البطين"، برفقة فرقتها الموسيقية وأفراد عائلتها، وأقيم لها استقبال رسمي.  

 

وفي غياب مكان مناسب لإقامة الحفل، تم إنشاء قاعة للحفلات الموسيقية، أصبحت اليوم ملعب آل نهيان.

 

وفي حينه، أصرت على النزول في فندق "العين بالاس"، مع فرقتها الموسيقية.  

 

وأقيم الحفل الأول في وقت متأخر من مساء 28 تشرين الثاني (نوفمبر) 1971، مع حضور الشيخ زايد. واضطر  حاضرون على الجلوس على الأرض. وقدمت مجموعة بارزة من الأغاني الشهيرة، ومنها "أغداً ألقاك"، و"أنت عمري". 

 

 

 واستقبل الشيخ زايد أم كلثوم في قصر المنهل، وقدم لها عقداً رائعاً من ألفي لؤلؤة. وعام 2008، باعته عائلتها في مزاد علني مقابل أكثر من مليون دولار، ويعرض اليوم في متحف "اللوفر" الفرنسي.

 
 

وعلى مدار السنوات الخمسين الماضية، قدم فنانون بارزون عروضاً في الإمارات، من مادونا إلى فرقة "رولينغ ستونز"، إلا أن زيارة أم كلثوم تبقى تاريخية.

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم