إعلان

"وردة القصة المعاصرة في تونس" في مجلة "إبداع" ​

المصدر: القاهرة- النهار العربي
مجلة "إبداع" تصدر عن الهيئة العامة المصرية للكتاب.
مجلة "إبداع" تصدر عن الهيئة العامة المصرية للكتاب.
A+ A-

في افتتاحية أحدث أعداد مجلة "إبداع" (الهيئة المصرية العامة للكتاب)، يتناول رئيس التحرير الشاعر إبراهيم داود كتاب "حياة الرافعي" لمحمد سعيد العريان كنموذج لكتب السيرة الذاتية، فضلاً عن أنّ الكتاب يلقي الضوء على معارك أدبية لا تخلو من خفة الظل.

 

في باب "القصة" نقرأ لحمدي الجزّار وصابر رشدي وياسر جمعة، كما نقرأ الجزء الأول من ملف بعنوان "وردة القصة المعاصرة في تونس"، من إعداد وتقديم عبدالفتاح بن حمودة.

 

وجاء في مقدمة الملف أن القصة القصيرة في تونس تعيش أزهى مراحلها، إلا أنها غائبة عن الاهتمام النقدي المنصبّ على الرواية والشعر، مع أنّ منجزها في الألفية الجديدة متجاوز لكل الإرث القصصي التونسي خلال القرن الماضي برمته.

 

وأضاف بن حمودة في تقديمه للملف أن القصاصين الجدد في تونس، رغم تفاوت تجاربهم فنياً، يشكلون اليوم جيل القصة الكونية ذات البعد الإنساني العميق.

 

ويضم الجزء الأول من الملف قصصاً لكل من لسعد بن حسين، أبو بكر العيادي، كمال العيادي، وليد سليمان، أشرف القرقني، الحبيب المرموش، كمال الهلالي، الأزهر الصحراوي، محمد فطومي، بسمة البوعبيدي، الحبيب بن محمد، نجيب البركاتي، أيمن الغزي، رضا كرعاني، مهدي بن سليمان، جابر السلامي، وعيسى جابلي.

 

 

 

وفي باب "الشعر"، نقرأ قصائد لكل من علي منصور، محمود عبد الصمد زكريا، محمد بديوي، رضا أحمد، حمدان طاهر، عماد نصر، وعزت الطيري.

 

وفي باب "دراسات"، نقرأ لفرج مجاهد عبد الوهاب مقالاً عن المجموعة القصصية "الصين الشعبية" للكاتب هيثم خيري، ونقرأ لمحمد رفاعي مقالاً بعنوان "المسافر خانة: ذاكرة المقاومة والانكسارات"، وكتب جمال الطيب مقالاً عن رواية "صخرة هليوبوليس" للكاتب أحمد زغلول الشيطي، وكتب أحمد الصغير عن كتاب "عين سارحة وعين مندهشة" للشاعر الراحل أسامة الدناصوري، وفي الصفحة الأخيرة كتبت إيمان السباعي تحت عنوان "قصيدة ضد القتل".

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم