إعلان

​ 80 فنانًا في معرض أبو ظبي للصيد

المصدر: أبو ظبي- النهار العربي
شعار المعرض
شعار المعرض
A+ A-

 

يستضيف معرض أبو ظبي الدولي للصيد الذي يفتتح يوم 27 أيلول/ سبتمبر الجاري، 125 فنانا ليعرضوا إبداعاتهم طوال أيام المعرض الذي يختتم يوم 3 تشرين الأول/ أكتوبر المقبل.

وتضم القائمة 80 رسامًا وفنانًا تشكيليًا وحرفيًا، خصصت لهم منصات وأجنحة عرض لإتاحة الفرصة للتحاور مع جمهور الفن والصيد في المنطقة ومحبي اقتناء الأعمال الفنية. 

 ترشح أكثر من 45 آخرين لمسابقتي الرسم والتصوير الفوتوغرافي، والتي تشمل أجمل اللوحات والصور في مجالات الصيد والفروسية والتراث بشكل عام.

وباشرت لجان تحكيم مختصة فرز الأعمال المرشحة تمهيداً لاختيار أجمل اللوحات والصور، في سياق حرص القائمين على المعرض على تعريف الأجيال بالتراث الثقافي والحضاري والبيئي لآبائهم وأجدادهم وأهمية الحفاظ على البيئة، وإبراز الدور المهم الذي يقوم به فن الرسم وفن التصوير الفوتوغرافي للمساهمة في التوعية البيئية، وتوثيق رياضتي الفروسية والصيد بالصقور التي لها ارتباط قوي بالتراث الثقافي العربي والحضارة الإنسانية بشكل عام. 

 تتوجه مسابقتا "أجمل اللوحات الفنية" و"أجمل الصور الفوتوغرافية"، للرسامين والمصورين من كافة أنحاء العالم، وتشمل كل منها ثلاثة فروع (الصقارة، الفروسية، والتراث) بحيث يتم تكريم الفائزين الثلاثة الأوائل في كل فرع، على أن يسمح لكل فنان بالمشاركة بعمل فني واحد في كل فرع، من إنتاجه في 2021، يتسم بالإبداع والتميز والحس الفني العالي. 

 ويستقطب المعرض هذا العام مشاركات فنية محلية وعالمية لرسامين من الإمارات والعديد من الدول، من المواهب الصاعدة والفنانين المخضرمين الذين شاركوا بمعارض عالمية وحصدوا جوائز هامة، وتركوا بصمات واضحة في ساحات الفن التشكيلي في الإمارات والعالم والمشهد الثقافي بشكل عام. 

يستضيف المعرض أيضًا فنانين تشكيليين ومصورين فوتوغرافيين ورسامين وخطاطين ومصممين فنيين، إضافة الى دور عرض فنية محلية ودولية، تقدم لوحات مصنوعة بحرفية عالية في مختلف التقنيات تعبر عن مختلف المدارس الفنية، الواقعية والتجريدية والعصرية، وتتمحور مواضيعها حول البيئات الصحراوية والبحرية، والصيد، شؤونه وشجونه.

ووجهت إدارة المعرض، دعوة للمبدعين من الناشئة للمشاركة في "مسابقة فنان المستقبل"، على أن يكون عمر المتقدم 17 عاما أو أقل، وأن يكون العمل الفني وثيق الصلة بأي من قطاعات المعرض الـ11، وبشعار المعرض لهذا العام "استدامة وتراث بروح متجددة". 

ويسلّط المعرض الضوء في دورته الجديدة على أكاديمية الفجيرة للفنون الجميلة عبر تنظيم ورش عمل للطلاب للرسم والخط العربي والفخار والنحت والتصوير. 

ويرحّب بمشاركة الفنانة ابتسام فانتازيا بلوحات تمثل قصصًا محكية على أجساد الخيول باستخدام الأكريليك، بأسلوب تجريدي وواقعي، علما أن لها الكثير من اللوحات التي تظهر قوة الخيول وجمالها.

الكلمات الدالة