إعلان

الجامعة الأميركية في القاهرة تناقش قضايا السينما والتحرّش

الجلسة الثانية من "لازم نتكلّم"
الجلسة الثانية من "لازم نتكلّم"
A+ A-

 

في ثاني جلساتها لسلسلة حوارات "لازم نتكلم،" تعقد الجامعة الأميركية في القاهرة (يوم الاثنين المقبل) مناظرة واستطلاعاً مباشراً حول قضية النوع الاجتماعي وكيفية معالجتها اعلامياً وسينمائياً، وما اذا كانت قد أضرت فعلا بالمرأة في مجتمعنا.

يأتي هذا الحوار بعنوان "تناول وسائل الإعلام والسينما للتحرش: هل يعكس الواقع أم يتسبب فيه؟"، يديره المذيع والممثل مراد مكرم، بينما يدير المناظرة الطلابية يوسف هاشم- الطالب في السنة الثالثة في قسم الاقتصاد ورئيس النادي الطلابي للمناظرات بالجامعة.

 يشارك في هذا النشاط تامر حبيب، الكاتب والسيناريست والممثل، وأحمد داش، الممثل والطالب بالسنة الثالثة بقسم الاتصالات التسويقية المتكاملة بالجامعة، وأمل فهمي، مديرة مركز تدوين لدراسات النوع الاجتماعي والحاصلة على الماجستير من الجامعة عام 2010، ومرفت أبو عوف، الأستاذ الممارس بقسم الصحافة والإعلام بالجامعة وخريجة الجامعة عامي 1988 و2002.

وكانت الجامعة الأميركية في القاهرة قد أطلقت سلسلة حوارات "لازم نتكلم" في تشرين الثاني/ نوفمبر 2020 انطلاقا من حرصها على لعب دور محوري في زيادة الوعي بقضية التحرش الجنسي كقضية اجتماعية مهمة ولدعم الجهود الوطنية والدولية المتعلقة بهذه القضية خاصة في الجامعات.

 تستمر سلسلة حوارات "لازم نتكلم" حتى شهر حزيران/ يونيو 2021 وتتناول العديد من القضايا الهامة الخاصة بالتحرش منها تحقيق الأمان للمرأة في الأماكن العامة، والخصوصية في عالم الانترنت، ومواجهة التحرش بكفاءة في الجامعات، وتحقيق الأمان والشمولية والتنوع في أماكن العمل والإطار القانوني والتشريعات لمواجهة العنف ضد المرأة.