إعلان

"كودا"... فيلم يفتح أبواب السينما أمام الصم!

المصدر: النهار العربي
فيلم "كودا"
فيلم "كودا"
A+ A-

 لا يمثل الذهاب إلى دور السينما متعة خاصة للصم، في وقت تفتقد غالبية الأفلام المعروضة إلى شرح مكتوب للأحداث. إلا أنَّ فيلم "كودا"، الذي تدور أحداثه حول فرد واحد يتمتع بحاسة السمع في أسرة من الصم، جاء ليغير هذا الواقع. 

 

وبدءاً من يوم الجمعة، سيعرض الفيلم الجديد في الولايات المتحدة وبريطانيا وعبر الانترنت. ويتميز بشرح للأحداث، من دون الحاجة إلى معدات خاصة لقراءتها.

 

ونسبت وكالة "رويترز" إلى الممثلة الأميركية مارلي ماتلين، التي تؤدي دور الأم الصماء قولها إنَّ الفيلم يفتح آفاقاً جديدة في دعم مجتمع الصم وضعاف السمع. 

 

والواقع أنَّ ماتلين هي الممثلة الوحيدة الصماء التي حصلت على جائزة الأوسكار كأفضل ممثلة عن دورها في فيلم "Children of a Lesser Godعام 1987. ويعود اسم الفيلم إلى الأحرف الأولى بالإنكليزية لـ"child of deaf adult"، ما يشير إلى الأبناء الذين ترعرعوا بين أبوين أصمين. 

 

وحاز الفيلم على أربع جوائز في "مهرجان صندانس للسينما" هذا العام. 

 

وسيعرض عبر قناة "أبل+"، بعدما تعاونت الشركة مع القائمين على إدارة دور السينما لضمان عرض الفيلم مع الشرح المطبوع. ويعتقد أنه الفيلم الأول من نوعه الذي يعرض في دور السينما بهذه الخاصية.

 

وقال الممثل الأصم دانييل ديورانت، الذي يؤدي دور الأبن ليو: "هذا حدث تاريخي وهائل بالنسبة إلينا جميعاً"، مصيفاً أنه يوم منتظر منذ سنوات طويلة.

 

 

ويروي فيلم "كودا" قصة روبي، التلميذة في المدرسة الثانوية، التي كان عليها أن تفسر كل ما يحدث لوالدتها ووالدها وشقيقها، وجميعهم صم. ويتواصل أفراد العائلة بلغة الإشارة، ويؤدي ممثلون صم أدوار الأبطال الثلاثة الصم في الفيلم. 

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم