إعلان

"هل هو موجود معنا؟"... حسين فهمي ينفعل بعد سؤاله عن طلاق شقيقه

المصدر: النهار العربي
حسين فهمي _ فاتن موسى _ مصطفى فهمي.
حسين فهمي _ فاتن موسى _ مصطفى فهمي.
A+ A-
انفعل الفنان حسين فهمي، خلال لقاء له عبر برنامج mbc trending؛ وذلك بعد سؤاله حول انفصال شقيقه الفنان مصطفى فهمي عن الإعلامية فاتن موسى.

وسألته مذيعة البرنامج عن تفاصيل الانفصال وعما إذا كانت لديه معلومات عن كواليس القصة، وأحرجها قائلاً: "أنت تحدثيني أنا، هل هو موجود معنا، ثم إن الحياة كلها أزمات".



وكانت الإعلامية فاتن موسى، طليقة مصطفى فهمي، قد كشفت لمتابعيها منذ فترة، أنّها اتبعت نصيحة أصدقائها بالعودة إلى منزل الزوجية حتى تواجه طليقها الفنان مصطفى فهمي بما فعله في حقها، لافتةً إلى أنّه عند زيارتها منزل الزوجية فوجئت باختفاء جميع متعلقاتها الشخصية.

وكتبت موسى عبر "انستغرام": "بعد مضي نحو 11 يوماً من عودتي إلى القاهرة وإعلان أنني موجودة هنا، وقد أبلغ بذلك مصطفى فهمي عبر بعض الأصدقاء، إلا أنه لم يحرّك ساكناً ولم يكلف نفسه بدعوتي لاستبيان الموضوع بالحسنى مراعاة للعشرة كما ادعى في بيانه. وكما أمرنا ديننا الإسلامي بتسريح بمعروف، وليس من طريق السوشيل".

وأضافت: "كنت طوال المدة الفائتة تحت تأثير صدمة شديدة مما اقترفه بحقي من إعلانه تطليقي عبر السوشيل ميديا، وأنا لم أرَ أو أستلم أو أعلم أو أتفاهم".

وتابعت: "في هذا نصحني الأصدقاء الصدوقون بالرجوع إلى منزل الزوجية، خصوصاً أنه ليس لدي أي منزل آخر ألجأ إليه في مصر، فهذا هو منزل الزوجية وعنواني الوحيد طوال السنوات الفائتة، وأيضاً لاستبيان موقف مصطفى من الموضوع على الطبيعة بعد تهربه من المواجهة، والبديهي أن يتحمل شخص مرموق مثله مسؤولية أفعاله".

وكشفت موسى عن مفاجأة جديدة قائلة: "وصلت إلى الشقة وكانت الطامة الكبرى بأنني دخلت ولم أجد أي شيء من متعلقاتي الشخصية كافة، حتى ولو حذاء. ما رأيكم في مصطفى فهمي الزوج والإنسان والنجم الفنان ابن الباشوات؟".

ومنذ أسابيع، أصدر المكتب القانوني الخاص بالفنان المصري مصطفى فهمي بياناً رسمياً للرد على طليقته الإعلامية اللبنانية فاتن موسى التي نشرت اتهامات له بسرقة متعلقاتها واعترافه بذلك أمام النيابة.

وينصّ البيان على: "هي التي اقتحمت شقتي وكسرت الأقفال ببلطجية وارتكبت جرائم يحاسب عليها قانون العقوبات، مستغلة عدم وجودي بالقاهرة، وسأحاسبها بالقانون، ولن أتنازل عن حقي مطلقاً".

وأضاف: "تناقشنا في موضوع الطلاق أكثر من مرة، بعلم والدها وشقيقها، على أن يتم بالتراضي، بعد أن أصبحت الحياة الزوجية بيننا مستحيلة، وتدعي أنني أخذت ملابسها وأحذيتها، فعلى الجميع أن يعلم أني تزوجتها ولديها شنطة ملابس واحدة، وطلقتها وهي تملك 18 شنطة ملابس ومقتنيات اشتريتها لها من أموالي، إلى جانب سيارة جديدة كتبتها باسمها بمبلغ 400 ألف جنيه، ومبلغ 500 ألف جنيه مؤخر صداق، وعرضت عليها كل هذه المبالغ والمقتنيات عرضاً قانونياً، واستلمت إنذار العرض، وعلمت به علم اليقين".

وأكد أنّ "فاتن موسى لا تريد مستحقاتها القانونية فقط، لكنها تريد أن تحقق ثروة مالية طائلة على حسابي، فلم تكن تكف عن الطلبات المادية التي تفوق قدرتي، حيث طلبت مني شراء شقة لها في بيروت بمنطقة تسمى الروشة قيمتها 3 ملايين دولار، وفيلا بحمام سباحة في أحد المنتجعات بالقاهرة بمبلغ 12 مليون جنيه، وطلبت مني شراء شاليه في الساحل باسمها، لا تقل قيمته عن 6 ملايين جنيه، وشاليه في منطقة العين السخنة قيمته لا تقل عن 4 ملايين جنيه".

وتابع: "تأكدت من سلسلة الطلبات التي لا تنتهي، رغم أنها لا تعمل، وليس لها مصدر دخل منذ أن تزوجتها، وأن زواجها مني ليس إلا مشروعاً للتربح والكسب المادي والشهرة، والاستفادة من مكانتي الفنية، وطلقتها لهذا، ولأسباب أخرى عديدة".

وأوضح: "صنت لها كرامتها وماء وجهها، ولم أرغب في الخوض في أسباب الطلاق على الملأ، وعرضت عليها كل مستحقاتها القانونية بإنذارات رسمية، استلمتها وتعلم بها علم اليقين، إلا أنها أرادت تحقيق المزيد من الأرباح قبل أن تخرج من حياتي، سواء كانت أرباحاً مادية أو معنوية، وتحقق شهرة لاسمها ليتردد على ألسنة الناس في مظلومية من افتعالها وخيالها".

وختم البيان: "بعد الطلاق عادت إلى مصر، وقضت 11 يوماً، ولا أعرف ماذا فعلت، وبعد هذه المدة الطويلة تقتحم شقتي مع بلطجية، ويكسرون الأقفال والكوالين، وقد أقرت في تحقيقات النيابة في البلاغ المقدم مني ضدها بارتكابها هذه الجريمة، كما أثبتت شهادة الشهود صحة الواقعة، ولا تزال النيابة تجري تحقيقاتها".
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم