إعلان

العائلة الملكية "سرّت" بعدم حضور ميغان ماركل جنازة الأمير فيليب

المصدر: النهار العربي
ميغان ماركل والأمير هاري.
ميغان ماركل والأمير هاري.
A+ A-
ورد في فصل جديد من كتاب "البحث عن الحرية" Finding Freedom، الذي يحكي سيرة حياة أفراد العائلة الملكية السابقين هاري وميغان ماركل، أن أفراد العائلة كانوا "مسرورين" لعدم حضور ماركل جنازة الأمير فيليب برفقة زوجها.

ووفقاً للكتاب، كانت العائلة الملكية تخشى أن يُحدث حضورها بلبلةً كبيرة بخاصة بعد المقابلة المتفجرة التي أجراها الثنائي مع أوبرا وينفري، والتي تم بثها قبل شهر من وفاة  الأمير فيليب.

وتوفي دوق إدنبرة في 9 نيسان (أبريل) عن عمر ناهز 99 عاماً وتم دفنه بعد أكثر من أسبوع في 17 نيسان (أبريل).

وسافر هاري إلى بريطانيا لحضور الجنازة لكنه عاد على الفور إلى منزله في الولايات المتحدة للبقاء مع زوجته، التي لم تتمكن من السفر في ذلك الوقت بسبب حملها.

ورحب الثنائي بابنتهما، ليليبت ديانا مونتباتن وندسور، بعد شهرين. وصرحا في بيان لهما: "في الرابع من حزيران (يونيو)، بوركنا بوصول ابنتنا ليلي. إنها أكثر مما كنا نتخيله، وما زلنا ممتنين للحب والصلوات التي شعرنا بها من جميع أنحاء العالم".

وتابعا: "شكراً لكم على لطفكم ودعمكم المستمر خلال هذه الفترة المميزة جداً لعائلتنا".

وستتطرق النسخة المحدّثة من كتاب "البحث عن الحرية"، والتي من المقرر أن تصدر في الذكرى الرابعة والعشرين لوفاة الأميرة ديانا في 31 آب (أغسطس) الحالي، إلى المقابلة المثيرة للجدل بين الزوجين مع وينفري والتي تم بثها في 7 آذار (مارس) بعد تخلي هاري وميغان عن أدوارهما الملكية.
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم