إعلان

جينيفر لوبيز وبن أفليك: قبل حميمة على متن يخت (صور)

المصدر: النهار العربي
جينيفر لوبيز وبن أفليك.
جينيفر لوبيز وبن أفليك.
A+ A-
ظهر النجمان الأميركيان بن أفليك وجينيفر لوبيز على "انستغرام" في أحدث منشور لصديقتهما ليا ريميني عبر صفحتها. فيوم الخميس، شاركت ريميني مقطع فيديو احتفالاً بعيد ميلادها يظهر الثنائي خلاله في صورة بالأبيض والأسود مع صديقتهما.

وكتبت ريميني على منشورها: "أردت مشاركة مقطع فيديو صغيراً من عيد ميلادي معكم جميعاً لأنني تلقيت الكثير من الحب منكم في عيد ميلادي ولكن أيضاً كل يوم. أنا أحظى بأفضل دعم هنا على وسائل التواصل الاجتماعي بفضلكم". وبالفعل لا يمكنني أن أشكر عائلتي وأصدقائي بالقدر الكافي على الحضور والاحتفال معي بطريقة مميزة جداً بالنسبة إلي. لقد كان عاماً ممتعاً، لذلك كان عيد الميلاد هذا يعني لي الكثير لأسباب عديدة. أحبكِ يا عائلتي وأحبكم يا أصدقائي الذين أصبحتم بمثابة عائلة لي".
 
 
واحتفلت لوبيز مع أفليك بعيد ميلادها الثاني والخمسين على متن يخت في سان تروبيه الفرنسية، إذ تمّ تسريب صور تجمعهما خلال تبادل القبل على متنه.

لوبيز وأفليك، الثنائي المعروف بـ"بينيفر"، كانا مخطوبين سابقاً من 2002 إلى 2004. وفي وقت سابق من هذا العام، عاودت النجمة التواصل مع أفليك بعد أن أعلنت انفصالها عن خطيبها أليكس رودريغيز. وتم رصد لوبيز وأفليك منذ ذلك الحين في مواعيد غرامية معاً، بل وأفيد بأنهما قضيا عطلة الرابع من تموز (يوليو) مع بعضهما البعض.
 
 
ولم يصرّح أيٌ منهما بعد عن علاقتهما الرومانسية المتجددة عبر صفحاتهما على وسائل التواصل الاجتماعي، كما لم يتحدثا علناً عن بعضهما البعض. ومع ذلك، أخبرت لوبيز المنتج الموسيقي زاين لوي أنها تقضي "أفضل وقت في حياتي" منذ انفصالها عن خطيبها.

ويبدو أن الأمور تسري بشكل جيد بين أفليك ولوبيز. ففي الأسبوع الماضي، شوهد الثنائي يبحثان عن منزل في لوس أنجلس.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، قال مصدر لـ"إنترنتاينمت تونايت" أنه وسط حبهم الجديد، "لن يتفاجأ أصدقاؤهما إذا انتقلا للعيش معاً وانتهى بهما المطاف معاً".

وأضاف المصدر: "إنهما يقضيان كل وقت فراغهما معاً ويجعلان من بعضهما البعض أولوية. تقع جنيفير في الحب بقوة وقد فعلت الشيء نفسه مجدداً مع بن هذه المرة. وبن لديه شؤونه الخاصة، هذا ما يعجب جنيفير. لديه حياته الخاصة وهو مشهور بطريقة مختلفة عنها ولا يحاول التنافس معها بأي وسيلة. فهما يدعمان ويحبان بعضهما البعض".
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم