إعلان

هل تستعد جينيفر لوبيز لارتداء خاتم خطوبتها السادس والثاني من بن أفليك؟

المصدر: النهار العربي
جنيفر لوبيز وبن أفليك.
جنيفر لوبيز وبن أفليك.
A+ A-
التقطت عدسات الباباراتزي، يوم أمس الثلثاء، صوراً للممثل الأميركي بن أفليك وهو يلقي نظرة على خواتم خطوبة في متجر "تيفاني أند كو" Tiffany & Co في لوس أنجلس، برفقة والدته سام وأولاده الثلاثة من زوجته السابقة الممثلة جنيفير غارنر.

وأثارت جولته هذه العديد من التساؤلات حول خطوة لوبيز وأفليك القادمة.
 

وكان بن قد عرض الزواج على لوبيز للمرة الأولى عام 2002، مقدماً خاتم خطوبة تقدر قيمته الحالية بـ 12 مليون دولار أميركي.

وإذا وافقت جينيفر على عرض بن الثاني، فسيكون هذا الخاتم سادس خاتم خطوبة ترتديه.

فقد تزوجت المغنية للمرة الأولى عام 1997، لكنها انفصلت عن زوجها أوجاني نوا بعد عام، ثم تزوجت من الممثل كريس جود عام 2001، ولم تدم علاقتهما أكثر من عام واحد.
 

وفي وقت لاحق من العام نفسه، بدأت جينيفر بمواعدة أفليك، وأعلنا خطوبتهما بعدها بوقت قصير، لكنهما وقبل يوم من زفافهما، أعلنا تأجيل الحفل وانفصلا عام 2003.

وعام 2004، تزوجت لوبيز المغني مارك أنتوني ودام زواجهما قرابة عقد من الزمن تخللته خلافات ومشكلات كثيرة دفعتهما إلى الطلاق عام 2014.

أما خاتم الخطوبة الخامس، فكان من حبيبها السابق أليكس رودريغيز، الذي انفصلت عنه لوبيز رسمياً في أيار (مايو) الماضي بعد إعادة إحياء قصة حبها مع أفليك.

ومنذ ذلك الحين، شوهد الثنائي معاً في العديد من المناسبات والرحلات السياحية، وكانا مؤخراً يبحثان عن منزل لهما في كاليفورنيا.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم