إعلان

بعد وفاة الإعلامية أسماء مصطفى... مشاهير خطفهم "وحش" السرطان

المصدر: النهار العربي
مروة فتحي
أسماء مصطفى.
أسماء مصطفى.
A+ A-
رحلت عن عالمنا أمس الاثنين، الإعلامية المصرية أسماء مصطفى، مذيعة قناة "اكسترا نيوز"، بعد صراعها مع مرض السرطان، وفي الوقت الذي كانت تحاول أن تنتصر عليه خطفها من أسرتها ومحبيها.

وأعلن النائب أيمن أبو العلا، عضو مجلس النواب، وفاة زوجته أسماء مصطفى بعد صراع طويل مع مرض السرطان، وقال في منشور له عبر "فايسبوك": "انكسر ظهري وفُطر قلبي ولن أقول إلا ما يرضي الله. إنا لله وإنا إليه راجعون".

 

انكسر ظهري وفطر قلبي ولن اقول الا مايرضي الله "انا لله وانا اليه راجعون "


وفي منتصف الشهر الماضى، أعلن أيمن على صفحة الإعلامية المصرية دخولها المستشفى، قائلاً: "نعتذر لعدم التواصل والرد، لأن أسماء تعرضت لوعكة دخلت على إثرها المستشفى. دعواتكم تخرج بالسلامة".

وسبق أن كشفت مصطفى، أسباب عدم مشاركة تجربتها في مقاومة مرض السرطان مع متابعيها مثل بقية المشاهير، مؤكدة أن حالتها الصحية "معقدة"، ولا يزال الفريق الطبي يحاول الوصول لبروتوكول علاج كيماوي يناسب حالتها المتأخرة نسبياً، واعتذرت عن تقديم بث مباشر لطمأنة محبيها، مؤكدةً أنها لن تظهر وهي بهذه الحالة الصحية.

وقبل أسماء مصطفى، سبق أن خطف السرطان بعض المشاهير المصريين، ويستعرض "النهار العربي" أبرزهم:

- نور الشريف:
أُصيب الفنان نور الشريف بسرطان الرئة قبل سنوات قبل رحيله، وظل يقاومه حتى رحل عام 2016.

- معالي زايد:
في أيام حياتها الأخيرة، وُضعت الفنانة الراحلة في غرفة العناية المركزة، فيما كانت شقيقتها مهجة زايد إلى جوارها طوال تلك الفترة، إلى أن فارقت الحياة في عام 2014 بعد عيد ميلادها بـ5 أيام، وذلك بعد صراع مع مرض السرطان الذي أصابها في الكبد والرئتين.

- زيزي البدراوي:
عانت من سرطان الرئة وأمراض مزمنة مثل القلب والشلل الرعّاش، ودخلت المستشفى وتوفيت هناك، وكان ذلك في عام 2014.

- فايزة كمال:
تعرضت لأزمة صحية نقلت على إثرها إلى غرفة العناية المركزة بمستشفى قصر العيني، حيث تبيّن بعد خضوعها لعدد من الفحوصات والأشعة، إصابتها بسرطان الكبد.
ونصحها الأطباء بالبقاء في المستشفى؛ بعد فشل جراحة أجريت لها، ما جعلها تصاب بمضاعفات كثيرة وسريعة، دخلت على إثرها العناية المركزة، ولفظت أنفاسها الأخيرة في أيار (مايو) 2014 عن عمر ناهز 52 عاماً.

- عامر منيب:
فجع خبر وفاة الفنان عامر منيب قلوب كثيرين، بسبب صِغر سنه، حيث توفي عن عمر 48 عاماً، بسرطان البنكرياس، وذلك عام 2011، حيث ودّع جمهوره قبل مرضه بأعمال سينمائية مثل "الغواص"، "كامل الأوصاف"، وكان آخر ألبوماته الغنائية بعنوان "حظي من السما" عام 2008.

- أحمد زكي:
عاش الفنان أحمد زكي معاناة صعبة في السنوات الأخيرة من حياته، بفعل إصابته بسرطان الرئة، إلى أن تُوفي في 2005 عن عمر ناهز 56 عاماً، وكان آخر أعماله الفنية فيلم "حليم".

- عبدالله محمود:
في العام نفسه الذي رحل فيه الفنان أحمد زكي، صارع الفنان عبدالله محمود، مرض السرطان والذي قاد في النهاية إلى وفاته عام 2006.

- سناء يونس:
الفترة الأخيرة من حياة سناء يونس كانت من أصعب محطات حياتها؛ حيث أصيبت بمرض سرطان الرئة، وانتشر المرض في جسمها بالكامل وسبب لها العديد من المشاكل الصحية، فظلت ترقد بالمستشفى خلال تلك الفترة، لكنها كانت وحيدة حتى توفيت بسبب المرض في أيار (مايو) 2006 عن عُمر ناهز 64 عاماً.

- ممدوح وافي:
من بين الفنانين الذين أصيبوا بمرض السرطان، الفنان ممدوح وافي، الذي قدَم دوراً مميزاً في مسلسل "الحاج متولي"، قبل وفاته بسنوات، إلى أن رحل في عام 2004 بسرطان الجهاز الهضمي.

- مديحة كامل:
في عام 1997، رحلت الفنانة مديحة كامل عن عالمنا متأثرة بسرطان الثدي، وهو السبب وراء اعتزالها التمثيل في بداية الأمر.

- شادية:
خاضت الفنانة شادية رحلة طويلة مع مرض سرطان الثدي، حتى أجرت عملية استئصال الثدي، مما اضطرها إلى بيع العديد من ممتلكاتها الخاصة لتستطيع الخضوع لجلسات العلاج الكيماوي.

- فايزة أحمد:
تسبب السرطان في وفاة النجمة فايزة أحمد، التي أجرت عمليتين لاستئصال الثديين، ولكنها لم تنجُ، حتى توفيت متأثرة به بعد اعتزالها.

- ناهد شريف:
5 سنوات قضتها الفنانة ناهد شريف في رحلتها مع سرطان الثدي، والتي انتهت بوفاتها متأثرة بالمرض اللعين.

- نعيمة عاكف:
نعيمة عاكف فنانة مصرية تميّزت بتجسيد العديد من الأدوار السينمائية والرقص والغناء والمونولوغ، لتسعد الملايين من الجمهور، لكن حظها كان قليلاً وهاجمها سرطان المعدة، واستمرت في محاربته لمدة 3 سنوات، حتى توفيت في نيسان (أبريل) 1966 عن عمر ناهز 37 عاماً.

- هالة فؤاد:
عانت من المرض اللعين، وكانت تسافر إلى فرنسا سعياً وراء علاج حاسم، وبالفعل نجحت لبعض الوقت ومرة أخرى داهمها المرض، تدهورت حالتها الصحية كما فقدت وعيها ودخلت في غيبوبة حتى رحلت 1993، في العام الـ43 من عمرها.

- سامية جمال:
الراقصة سامية جمال لم يترك لها مرض السرطان أي أموال لمساندتها على الحياة الكريمة، حيث أنفقت أموالها على المستشفيات وتسديد تكلفة علاجها الباهظة، إلى أن توفيت فقيرة إثر مهاجمة المرض جسدها.

- سلمى الزرقا:
لحظات من الحزن الشديد، شهدتها منصات مواقع التواصل الاجتماعي، أمس، عقب الإعلان عن وفاة الباحثة المصرية سلمى الزرقا، التي اشتهرت بأنها واحدة من محاربات مرض السرطان اللعين، بعد إصابتها بمرض سرطان العظام منذ نحو 6 أعوام، تسبب فى بتر ذراعها، ومنذ نحو 10 أشهر انتكست حالتها بعد مضاعفات إصابتها بسرطان لوكيميا الدم وزراعة نخاع عظام، لكن القدر كان أسرع بوفاتها.

وآخر ما كتبته سلمى، عبر "فايسبوك"، كان بتاريخ 19 تشرين الثاني (نوفمبر) الحالي، وقالت فيه: "من فضلكم ادعوا لي، أنا في حالة خطيرة جداً"، لتنهال عليها الآلاف من التعليقات من رواد السوشيل ميديا الذين تسابقوا بالدعاء أن يمنّ الله عليها بالشفاء، وكان من ضمن هؤلاء الفنانة مايان السيد، والفنانة هند عبدالحليم، ووالدها نجم الزمالك السابق أحمد عبدالحليم، والفنان عمر الشناوي، ولاعبو الزمالك عبدالواحد السيد ومحمد أبو العلا، الذين دعوا لها بالشفاء العاجل.


 

ادعولي ارجوكمPlease pray for me im in a very critical case

 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم