إعلان

بعد بريتني سبيرز... الممثلة أماندا بينز تتحرر من وصاية والدتها

المصدر: النهار العربي
 أماندا بينز
أماندا بينز
A+ A-

على خطى بريتني سبيرز، استطاعت أماندا بينز، الممثلة الأميركية التي حققت نجاحاً كبيراً بأفلامها في بداية عام 2002، أن تتخلص من الوصاية المفروضة عليها.

 

 

في التفاصيل، قررت المحكمة الأميركية، أمس الثلثاء، إنهاء وصاية والدة الممثلة أماندا بينز (35 عاماً)، التي بدأت منذ عام 2013 بأمر قضائي.

 

ولم تحضر أماندا بينز جلسة المحكمة، وتحدث محاميها بالنيابة عنها، لكن القضاء أنصفها وأصبحت الآن وصية على نفسها شخصياً وقادرة على التحكم في ممتلكاتها الخاصة وشؤونها المالية.

 

وقد عاشت أماندا بينز تحت رحمة الوصاية على مدار العقد الماضي، وقدمت التماساً لإنهاء الوصاية في شهر شباط (فبراير)، بدعم من محاميها وتقرير الطبيب النفسي.

 

 

وبحسب موقع "سي إن إن"، قدم والدا أماندا في عام 2013 التماساً إلى المحكمة من أجل فرض وصايتهما عليها، زاعمين أنها أشعلت النيران في أحد الممرات وتم نقلها إلى المستشفى في حالة نفسية سيئة، وفي عام 2014 حصلت والدتها على وصاية كاملة عليها بشكل رسمي.

 

ويذكر أن أماندا شهدت نجاحاً باهراً في بداية 2002 قبل أن تختفي بشكل مفاجئ عن الساحة الفنية. وتحاول الفنانة حالياً استعادة حياتها مرة أخرى، وتدرس في معهد للأزياء والتصميم للحصول على درجة البكالوريوس. ومنذ عام 2020 تساعد النساء المحتاجات واللواتي يعانين من آثار الكحول أو المخدرات.

 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم