إعلان

MBC وعبدالرحمن الراشد وجورج قرداحي ينفون وثيقة مزوّرة بمبالغ خيالية

المصدر: النهار العربي
جورج قرداحي.
جورج قرداحي.
A+ A-
تداول روّاد مواقع التواصل الاجتماعي بشكل واسع صورة وثيقة مزوّرة تتضمن رقماً صادماً حول مكافأة نهاية الخدمة التي حصل عليها وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي من مجموعة MBC حين مغادرته المجموعة، بالتزامن مع الأزمة القائمة بين لبنان ودول الخليج العربي بسبب تصريحات الأخير حول حرب اليمن.
 
وذكرت الوثيقة المزوّرة أنّ قرداحي حصل بتوقيع الإعلامي اللبناني علي جابر على مليون وثمانمئة وخمسة وتسعون ألف دولار أميركي، بمعدل راتب (42 ألف دولار) 30 يوماً عن كل سنة عمل، إضافة إلى نصف مليون دولار "مكافأة تميز".
 
واحتوت على مجموعة من الأخطاء الفاضحة لغوياً، بالإضافة إلى ذكر أنّ قرداحي قضى 27 عاماً في "إم بي سي" منذ عام 1994، علماً أّنه غادر المجموعة قبل ذلك بوقت طويل.
 
ونفت MBC صحة الوثيقة عبر بيان أشار إلى مغالطات أخرى بعنوان: "خطاب مزوّر مملوء بالأخطاء الإدارية والمغالطات في التواريخ والأحداث والتفاصيل المُفبركة يَنتحل صفة "مجموعة MBC" بهدف الإساءة إليها".
 
 
وعلّق الكاتب الصحافي السعودي ومدير عام قناة "العربية" السابق عبدالرحمن الراشد على الوثيقة المزوّرة قائلاً: "أ. علي جابر يستحق مكافأة كبرى على تحمله الأكاذيب التي تعلق على مشجبه، لم يكن مديراً للعربية ولم يعمل بها، وليس له علاقة بمعظم الحكايات التي نسجت حوله في MBC للتذكير: ترديد الأكاذيب يحاسب عليها فاعلها".
 
وأكّد قرداحي من جهته كذب الوثيقة المتداولة مغرداً في حسابه على موقع "تويتر": "إنه أسلوب وضيع وسخيف في تزوير الحقائق وفي ترويج الإشاعات المغرضة".
 
وأضاف: "هذه المذكرة لا أساس لها من الصحة لسببين أساسيين: أولاً، الاستاذ علي جابر لم يكن يعمل في الـmbc على أيامي وعندما تركت المحطة. ثانياً، أنا لم أكن موظفاً في الـmbc بل كنت أعمل وفقاً لعقود مرتبطة بالبرامج التي أقدمها، منذ العام 2002. لذلك لا يحق لي بتعويضات نهاية الخدمة".
 
وتابع: "هذا الأسلوب إن دل على شيء فعلى سخافة وحقارة الجهات التي تقف وراء نشر مثل هذه الإشاعات التافهة".
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم