إعلان

بريتني سبيرز ترد على اتهام شقيقتها بحبسها في غرفة وتهديدها بالقتل

المصدر: النهار العربي
بريتني سبيرز وشقيقتها
بريتني سبيرز وشقيقتها
A+ A-

 ظهرت جيمي لين سبيرز، شقيقة المغنية العالمية بريتني سبيرز حديثاً في لقاء تلفزيوني مثير للجدل حول مذكراتها المقرر إصدارها في 18 كانون الثاني (يناير)، بعنوان "أشياء كان ينبغي عليّ قولها". وشمل اللقاء تصريحات صادمة ومفاجآت دفعت ببريتني إلى اتهام شقيقتها بالكذب والدفاع عن نفسها.

 

وفي التفاصيل، ادعت جيمي لين في المقابلة أن شقيقتها بريتني حبستها منذ أعوام في غرفة وتهجمت عليها بسكين واصفةً سلوكها بـ "الغريب والمضطرب وغير المتوقع".

 

 

وعقب تصريحات شقيقتها، توجهت المغنية العالمية إلى منصة "تويتر" واتهمت شقيقتها في سلسلة من التغريدات بالكذب، وانكرت ادعاءات غلق الغرفة عليها وتهديدها بالقتل بالسكين، واتهمتها باستغلال معاناتها للترويج لمذكراتها.

 

وكتبت بريتني: "لم أحمل سكيناً بجوارك أبداً ولم أفكر حتى في القيام بذلك"، واصفةً الادعاءات بأنها "أكاذيب مجنونة".

 

وتابعت موضحةً: "قالت أختي إن سلوكي كان خارجاً عن السيطرة، مع أنها لم تكن بجواري في ذلك الوقت منذ 15 عاماً، فلماذا إذن تتحدث عن ذلك ما لم تكن ترغب في بيع كتابها على حساب معاناتي".

 

 

ومنذ تحررها من الوصاية المفروضة عليها، كشفت بريتني مراراً عن تعرضها للأذى والاستغلال من أفراد عائلتها الذين كانوا السبب الرئيسي في معاناتها بعد تلفيق قضية الوصاية التي سلبت منها حريتها والتحكم في حياتها واتخاذ قراراتها لحوالي 14 عاماً.

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم