إعلان

عن تجسيده "محمود عزت" في "الاختيار 3" .. مجدي سعيد لـ"النّهار العربي": شخصيّة "ثعلب الإخوان" غامضة ومذاكرتها أرهقتني

المصدر: النهار العربي
مروة فتحي
مجدي سعيد
مجدي سعيد
A+ A-
نجح مسلسل "الاختيار 3" في جذب انتباه المشاهدين منذ اللحظات الأولى من عرضه، وبجانب أنه يعرض حوادثَ حقيقية، فالنجوم الذين قدموا أدواراً مختلفة به أمتعونا بأدائهم الشخصيات التي مثلوها، كل في موقعه، حتى اعتقد البعض أن هذا الممثل هو الشخصية الحقيقية بالفعل، وكان من بين هؤلاء الفنان القدير مجدي سعيد الذي برع في أداء شخصية القيادي الإخواني محمود عزت الملقب بـ"ثعلب الإخوان" ومسؤول جهازها الأمني.
 
 
وتواصل "النهار العربي" مع الفنان محمود عزت، الذي كانت عودته للدراما في رمضان الحالي بمثابة إضافة كبيرة للجزء الثالث من مسلسل "الاختيار"، للتعرف إلى كواليس تحضيره للشخصية والصعوبات التي واجهته. وبدوره، أكد أن كثيرين أشادوا بدوره، وأن ردود الفعل التي تلقاها أسعدته كثيراً رغم صعوبة الشخصية.

وقال إن محمود عزت كان قليل الظهور الإعلامي والميداني عكس قيادات إخوانية كثيرة، منها عصام العريان ومحمد البلتاجي، ومن هنا كانت هناك صعوبة بالغة في جمع معلومات عنه بما يكفي لتجسيد شخصيته، نظراً إلى عدم وجود فيديوات عنه سوى واحد فقط استعنت به في تكوين صورة ذهنية عنه"، معقباً: "بعدما استلمت الورق وضعته جانباً وقمت بجمع معلومات عن الشخصية مستخدماً "غوغل"، للتعرف إلى تفاصيل الشخصية وتركيبتها وعمره وثقافته وتصرفاته وتعليمه، ونسيت أن معي ورقاً وكونت مخزوناً عن هذه الشخصية".

وأضاف: "بعد غوغل بدأت أبحث عن فيديوات على يوتيوب ولاحظت وجود تشابه كبير في الشكل بيننا، ولم يكن هناك سوى فيديو المحاكمة وآخر شاهدتهما أكثر من مرة للتعرف إلى طريقة كلامه ونَفَسه وطبقة صوته، بعدها اهتتمت بقراءة الورق استعداداً للدور".
ولفت إلى أن العوامل التي جعلته قريباً من الشخصية هي التقارب العمري والشكل والماكيير وقبل ذلك فضل الله وتوفيقه.


وأوضح أنّ عزت شخصية غامضة، حريصة، قليلة الظهور الميداني والكلام أيضاً، وكان يلقب بـ"ثعلب الإخوان"، فلم يشارك في اعتصامات "رابعة" أو "النهضة"، ولم يحضر على منصة لإلقاء كلمة، رغم أنه كان أحد أهم قياداتهم، وكان يتم تشبيهه باللواء عمر سليمان مدير المخابرات في عهد الرئيس حسني مبارك، وهو الذي تحرى عن اللواء عبد الفتاح السيسي المرشح لمنصب وزير الدفاع وقتها، وكان متمسكاً به، إذ رفض المرشح الذي اختاره خيرت الشاطر، وبعدما قُبض على المرشد وخيرت الشاطر كان يسيّر أمور الجماعة، ومن خلال هذه الصفات استنتج شخصيته من تصرفاته.
وأضاف: "من أجمل ما كتب عني في هذا العمل أن المخرج بيتر ميمي استعان بمحمود عزت الحقيقي في المسلسل ثم أعاده للسجن مرة أخرى".


وعن كواليس العمل، قال: "تعاملت خلالها مع الفنان خالد الصاوي الذي أدى شخصية خيرت الشاطر، وهو فنان جميل يتميز بخفة الدم، والفنان عبد العزيز مخيون الذي جسد شخصية المرشد، وتجمعني به عِشرة، وقدمنا معاً بعض الأعمال، آخرها فيلم "حسن اللول" مع الفنان الراحل أحمد زكي، بالإضافة إلى المخرح بيتر ميمي، وهو مخرج شاطر للغاية وفاهم جيداً ومعه دكتوراه في الإخوان، بدليل أنه قدم ثلاثة أجزاء لمدة ثلاث سنوات على التوالي، ولن يتعرض أحد إلى هذا الجزء إلا إذا كانت عنده خلفية وقارئاً جيداً ومُطلعاً ودارساً"، مشيراً إلى أنّ "الاختيار" يعتبر دراما وثائقية تسجيلية اجتماعية بما أننا عشناها كلنا، فهي كوكتيل دراما جديدة نستعين به بالتسجيل مع التمثيل".

وعن مشهد القبض على محمود عزت، قال إنه لم يصوره في المسلسل، ولا يعرف السبب، فربما سيتم بث مثل هذه المشاهد تسجيلياً، لا سيّما أن هذه الحوادث مسجلة وشاهدناها عبر وسائل الإعلام، موجهاً الشكر للشركة المتحدة وسينرجي لتوفيرهما كل الإمكانيات، وكذلك المخرج بيتر ميمي لظهور العمل بهذه الصورة المشرفة.


يُشار إلى أن "الاختيار 3" بطولة ياسر جلال، أحمد السقا، كريم عبد العزيز، أحمد عز، خالد الصاوي، أحمد بدير، عبد العزيز مخيون، منى عبد الغني، أمير المصري، محمود البزاوي، سمر مرسي، إيمان العاصي، آدم الشرقاوي، مجدي فكري، محمد رياض، شريف حافظ، بيومي فؤاد، صبري فواز، شريف خير الله، بجانب مجموعة من ضيوف الشرف، وتأليف هاني سرحان، وإخراج بيتر ميمي.

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم