إعلان

مات ديمون يتحدّث عن بداياته الصعبة مع بن افليك ويكشف كيف أصبح "أكثر ممثل يرفض الأموال على الإطلاق"

المصدر: النهار العربي
مات ديمون وبن أفليك.
مات ديمون وبن أفليك.
A+ A-
تذّكر الممثل مات ديمون (50 عاماً) المرحلة التي كان فيها "مفلساً" بينما كان يعيش مع صديقه المقّرب بن أفليك ومحاولة تحقيقهما الشهرة في هوليوود.
 
وأوضح الممثل كيف "لم يكونا يملكان أي شيء" وكيف كانا يطلعان أصحاب الملك في لوس أنجلس على مقال عن فيلمهما القادم Good Will Hunting لمحاولة إيجاد أماكن للسكن، بحسب موقع "الصن" البريطاني.
 
وفي حديثه خلال الدورة الـ74 لمهرجان كان السينمائي، تحدّث مات أيضاً عن رفضه دور في أفاتار مما جعله يخسر 277 مليون دولار، ليضيف مازحاً أن قراره "سيُسجّل في التاريخ".
 
تحدّث مات أيضاً كيف أقدم على العيش مع بن افليك بعد انفصال الأخير عن خطيبته والنوم على أريكة ديمون في لوس أنجلس.
 
 
وأوضح مات بالتفصيل كيف أنه كان يرى كل صباح ساقي صديقه الذي يبلغ طوله 1.92 متر "تتدلى من الأريكة" ويفكر أنّ الأمر "مثير للسخرية".
 
وقال إنّ بعد بدء العمل على فيلمهما، أنفقا معظم اأموالهما على سيارتي "جيب شيروكي مطابقتين" وتركا مضطرين لاستخدام المقال لإقناع أصحاب العقارات أنهما قادران على دفع الإيجار.
 
وأطلق الفيلم في عام 1997 وفاز بجوائز عدّة بما في ذلك جائزتا أوسكار مما دفع الممثلين إلى الشهرة.
 
وتحدّث ديمون عن رفضه دور رئيسي في فيلم أفاتار الشهير بعد أن كان المخرج مصمّماً على إعطائه الدور لدرجة أنه عرض على الممثل 10 في المئة من حصة أرباح الفيلم لعام 2009، لكن بقي الأخير مصمماً على رفضه.
 
 
وحقق الفيلم نجاحاً كبيراً في جميع أنحاء العالم وأصبح أعلى فيلم ربحاً على الإطلاق، حيث حقق أرباح تعدّت الـ2.7 ملياري دولار.
 
وأضاف الأخير مازحاً: "لن تجدوا ممثلاً رفض أموالاً أكثر مني على الإطلاق".
 
ويروج مات حالياً لفيلمه الجديد Stillwater في مدينة كان الفرنسية، والذي لاقى إشادة كبيرة من النقاد بعد عرضه للمرة الأولى في المهرجان السينمائي.
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم