إعلان

بعد ندوتها بالدار البيضاء... الجمهور المغربي يفتح النار على رضوى الشربيني: إهانة لذكاء النساء العربيات

المصدر: النهار العربي
رضوى الشربيني.
رضوى الشربيني.
A+ A-
تعرّضت الإعلامية المصرية رضوى الشربيني، إلى هجوم كبير من الجمهور المغربي بعد ندوتها باستوديو الفنون الحية، الذي أقيم في الدار البيضاء تزامناً مع الاحتفال باليوم العالمي للمرأة.

وناقشت الندوة كيفية النهوض بالمرأة العربية، إلا أن حديث الإعلامية المصرية أثار حالة من الغضب سواء داخل الأوساط الصحافية أو مواقع التواصل، وأكدوا أن وجودها بالمغرب في اليوم العالمي للمرأة سُبّة في حق المرأة المغربية، وكذلك في حق جميع النساء اللاتي يناضلن بشكل يومي للحصول على حقوقهن.

وأشار رواد التواصل والصحف المغربية إلى أن كلمة "بلوك" هي التي تسببت في نجاحها، وأن قضايا المرأة بالنسبة إليها تستخدمها فقط في الشهرة ولكنها لا تؤمن بها.

وانتقد الجمهور المغربي تصريحات رضوى، خلال ندوتها بالمغرب، كونها لم تُقدّم أي كلمة أو فكرة تنتصر لحقوق المرأة، كما رأوا أن فيديواتها تحقق مشاهدات عالية لأنها مسألة عادية في زمن وصفه البعض بـ"التفاهة".

كما يرى الجمهور أنها تسوّق لاسمها ونفسها بطريقة تخدم مصلحتها، وأن تلك الندوة وتصريحاتها في هذه المناسبة بمثابة إهانة لذكاء النساء العربيات.

وأنتقد آخرون مشاركتها في الندوة قائلين: "رضوى قادمة إلى المغرب لحث الفتيات على كيفية العيش من دون رجل".

ويُشار إلى أن الشربيني أطلقت تصريحات عدة خلال الندوة، إذ قالت: "لمن يقولون إنني عدوة الرجل رقم واحد، فأنا أقول لهم أنا نصيرة المرأة وما دخل الرجل بي".

وأضافت: "ليس لدي تعليق على ما يُقال عني بأنني أتيت للمغرب لطلاق النساء من أزواجهن وهذا ليس تفكيري، والمرأة عندما تريد فعل شيء فتفعله ولا تحتاج أحداً ليطلقها أو يصالحها".

وتابعت: "الست المغربية صوتها من دماغها ولا تحتاج رضوى الشربيني، ورسالتي للرجال المغاربة حافظوا على زوجاتكم واتقوا ربنا فيهن لأنهن جميلات".
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم