إعلان

في محاكمات جائرة وتهم الدعارة... الحوثيّون يصدرون أحكاماً بالسجن على انتصار الحمادي وصديقاتها

المصدر: النهار العربي
انتصار الحمادي.
انتصار الحمادي.
A+ A-
وزّعت محكمة حوثيّة أحكاماً بالسجن بتهم ممارسة الفجور والدعارة والزنا وتعاطي المخدرات، على الممثلة وعارضة الأزياء انتصار الحمادي وفتيات أخريات، بعد محاكمات جائرة واعتقالات تعسفية ومخططات فحص عذرية، وفق وصف منظمة "هيومن رايتس ووتش''.

وقضت محكمة تابعة لجماعة الحوثي في صنعاء بسجن الحمادي ويسرى أحمد يحيى الناشري مدة خمس سنوات ومحلية البعداني ثلاث سنوات، ومعاقبة رقية السوادي بالحبس سنة مع وقف التنفيذ.
 
واستنكر معمر الإرياني، وزير الإعلام في الحكومة اليمنية الشرعية، أحكام الحوثيين من خلال تغريدة جاء فيها: "ندين بشدة اصدار مليشيا الحوثي المدعومة من إيران، أحكاماً غير قانونية، بإدانة الفنانة الاستعراضية انتصار عبدالرحمن الحمادي وثلاث من زميلاتها، وهن (يسرى الناشري، ومحلية البعداني، ورقية السوادي)، بتهم ملفقة في أحد المحاكم الخاضعة لسيطرتها، وتشويه سمعتهن واعتقالهن لمدد متفاوتة من سنة الى 5سنوات".
 
وأضاف أنّ "الأحكام تمثل تحدياً للمجتمع الدولي الذي أدان الجريمة التي حظيت بتضامن واهتمام اعلامي وحقوقي واسع، وامتداداً لمسلسل الجرائم والانتهاكات التي ارتكبتها مليشيا الحوثي بحق النساء اليمنيات منذ انقلابها على الدولة، من اختطاف واخفاء قسري وتعذيب نفسي وجسدي، وتحرش واعتداء جنسي".
 
 
وقال مايكل بَيْج، نائب مدير الشرق الأوسط في "هيومن رايتس ووتش" في تصريحات سابقة: "ما ارتكبته سلطات الحوثيين بحق انتصار الحمادي من محاكمة جائرة، واعتقال تعسفي، وانتهاكات أثناء الاحتجاز هو تذكير صارخ بالانتهاكات التي تتعرض لها النساء على أيدي السلطات في جميع أنحاء اليمن. على سلطات الحوثيين ضمان حقوقها في محاكمة عادلة، بما يشمل معرفة التهم والأدلة ضدها لتتمكن من الطعن فيها، وأن تسقط فوراً التهم المصاغة بشكل فضفاض وغامض إلى درجة التعسف".
 
 
وتعمل الحمادي، المولودة لأب يمني وأم إثيوبية، كعارضة أزياء منذ أربع سنوات، ومثّلت في مسلسلين تلفزيونيين يمنيين عام 2020، هما "سد الغريب" و"غربة البن". وقال أقاربها لـ هيومن رايتس ووتش" إنها المعيل الوحيد لأسرتها المكونة من أربعة أفراد، بمن فيهم والدها الكفيف وشقيقها الذي لديه إعاقة جسدية.
 
واعتُقلت اليمنية انتصار الحمادي، البالغة من العمر 20 عاماً، في شباط (فبراير) عند نقطة تفتيش في العاصمة صنعاء التي تسيطر عليها جماعة الحوثي في الصراع اليمني المستمر منذ ست سنوات.
 
وفضلت سلطات الحوثيين في شهر أيار (مايو) الماضي بفرض فحص عذرية على الحمادي المحتجزة "لأسباب ملفقة" وفق منظمة العفو الدولية.
 
وأطاحت جماعة الحوثي، التي تسيطر على معظم شمال اليمن، الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً من السلطة في صنعاء في أواخر عام 2014.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم