إعلان

اتهامات وبلاغات جديدة... تطورات مهمة في قضية مقتنيات أحمد زكي

المصدر: النهار العربي
شيماء مصطفى
أحمد زكي.
أحمد زكي.
A+ A-
تطورات جديدة شهدتها أزمة ميراث ومقتنيات الفنان الراحل أحمد زكي، بعد أن أعلم الأخ غير الشقيق لنجله الراحل هيثم، مقاضاة المحامي الخاص به، واتهامه بالاستيلاء على مقتنياتهم.
 
وفي التفاصيل، أعلن رامي بركات، الأخ غير الشقيق للفنان هيثم أحمد زكي، نجل الفنان الراحل أحمد زكي، أنه سيتخذ الإجراءات القانونية ضد محاميه الخاص بسب سوء استخدامه التوكيلات التي حرّرها له، لمباشرة القضايا والأمور الخاصة بنقل تركته التي حصل عليها شرعاً بعد رحيل هيثم أحمد زكي.
 
وفوجئ رامي، باستيلاء محاميه على بعض مقتنيات الراحل أحمد زكي، وبيعها دون حصول على إذن مسبق منه، وإهدار المنقولات والأثاث والمقتنيات التي تخص الفنان الراحل، على رغم تعهده بالحفاظ عليها لحين إنشاء متحف باسم أحمد زكي، يحوي جميع هذه المقتنيات حسبما تم الاتفاق بين أسرته وبين وزيرة الثقافة المصرية الدكتورة إيناس عبدالدايم، ونقيب المهن التمثيلية الدكتور أشرف زكي.
 
 
وأكد رامي، في بيان صدر عنه، أنه لديه حصر كامل بكل المقتنيات التي استولى عليها محاميه، وسيتقدم ببلاغ رسمي، ضده من أجل استردادها ووضعها في مكانها الصحيح.
 
تواصل "النهار العربي" مع أسرة الراحل أحمد زكي، لمعرفة موقفهم من هذه الأزمة الجديدة، حيث أكدت السيدة إيمان الأخت غير الشقيقة للراحل أحمد زكي، أن كل ما يهمهم في الوقت الحالي هو الحفاظ على مقتنيات أحمد زكي، والجوائز والتكريمات التي حصل عليها والأوراق الخاصة به وبجميع أفراد أسرته، ونقلها لمتحف يحمل اسمه، وهذا هو الهدف الأول لهم، وليس طمعاً في ثروته مثلما ادعى البعض.
وقالت الأخت غير الشقيقة للراحل أحمد زكي، أنه عقب وفاة نجله هيثم، فوجئت أسرته ببيع جميع مقتنيات شقته بالهرم، واستيلاء محامي رامي، على السيارة الخاصة به ووضعها في فيلته الخاصة بدون وجه حق.
 
تجدر الإشارة، إلى أن أزمة ميراث الفنان أحمد زكي، اشتعلت بعد رحيل نجله هيثم، في السابع من شهر تشرين الثاني (نوفمبر) للعام 2019، حيث أصدرت دار الإفتاء قراراً بأن الوريث الشرعي الوحيد، والذي يحق له الحصول على كل ما يمتلكه هيثم، هو الأخ غير الشقيق رامي بركات، الذي أنجبته والدته الفنان هالة فؤاد، من زوجها الثاني، عقب انفصالها عن والده أحمد زكي.
 
وانتشر عديد من الشائعات التي تفيد بوجود خلافات بين الإخوة غير الأشقاء للراحل أحمد زكي، ورامي بركات، على الميراث، لكن أسرة زكي نفت هذه الشائعات وأوضحت أن هدفها هو الحفاظ على مقتنياته ووضعها في متحف يليق باسم فنان كبير مثل أحمد زكي، وأكدت أسرته أنه تم العبث بجميع محتويات عقاراته الخاصة، التي تحوي ذكرياته والجوائز التي حصل عليها والصور التذكارية الخاصة به فضلاً عن أوراق تخص جميع أفراد العائلة.
 
وتنتظر أسرة أحمد زكي، تحركاً رسمياً من وزارة الثقافة المصرية، ونقابة المهن التمثيلية، لإنشاء متحف يحمل اسمه، يوضع به جميع ما يخصه وما تحويه عقاراته الخاصة.
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم