إعلان

إيغي أزاليا تكشف أنها "شهدت شخصياً" على معاناة بريتني سبيرز: "أجبرني على التّوقيع على مستندات بالإكراه"

المصدر: النهار العربي
إيغي أزاليا وبريتني سبيرز.
إيغي أزاليا وبريتني سبيرز.
A+ A-
قالت إيغي أزاليا (31 عاماً) إنها "شهدت شخصياً" على تحكّم والد بريتني سبيرز بحياتها أثناء عملهما معاً عام 2015، وتدّعي أيضاً أنه أجبرها على التوقيع على اتفاقية عدم إفشاء لتقديم العروض مع سبيرز.
 
أيدت مغنية الراب الأسترالية مزاعم نجمة البوب بأنها "تتعرض لسوء المعاملة"، حيث توجّهت إلى "تويتر" لإخبار متابعيها ومحبي سبيرز بأن الأخيرة "لم تبالغ أو تكذب" بشأن معاملة والدها.
 
في تغريدة مطوّلة، أبدت أزاليا دعمها لسبيرز كاتبةً: "يجب أن تدفعكم الأخلاق الإنسانية الأساسية على الأقل إلى إزالة شخص اعتبرته بريتني مسيئاً من حياتها. يجب أن يكون هذا غير قانوني".
 
 
وفي حديثها عن عملهما في أغنية Pretty Girls معاً، قالت إيغي: "خلال الوقت الذي عملنا فيه معاً عام 2015، شاهدت شخصياً السلوك نفسه الذي وصفته بريتني الأسبوع الماضي في ما يتعلق بوالدها، وأريد فقط دعمها وإخبار العالم أنها لا تبالغ ولا تكذب. لقد رأيتها تُمنع حتى عن أكثر الأشياء غرابة وتافهة مثل عدد المشروبات الغازية التي يسمح لها بشربها. هل هذا ضروري حقاً"؟
 
وتابعت: "قصد والدها أن ينتظر حتى اللحظات الأخيرة قبل أدائنا في حفل توزيع جوائز بيلبورد الموسيقية، عندما كنت في غرفتي خلف الكواليس وأخبرني أنه إذا لم أوقع اتفاقية عدم إفشاء، فلن يسمح لي باعتلاء خشبة المسرح. بدت الطريقة التي دفعني بها إلى توقيع العقد، مشابهة للتكتيكات التي تحدثت عنها بريتني الأسبوع الماضي في ما يتعلق بعروضها في لاس فيغاس".
 
 
وختمت: "اعتاد جيمي سبيرز على جعل الناس يوقعون على المستندات بالإكراه على ما يبدو، ولا ينبغي إجبار بريتني سبيرز على التعايش مع هذا الرجل عندما أوضحت أنه يؤثر سلباً على صحتها العقلية. هذا لا يجوز على الإطلاق".
 
كشفت أزليا عن هذه الحوادث يوم الأربعاء، بعدما رفضت قاضية المحكمة العليا في لوس أنجليس طلب نجمة البوب بعزل والدها من دوره في الإشراف على وصايتها، والذي قدمه محاميها في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي.
 
وأفادت وثائق المحكمة التي كُشف عنها مؤخراً في القضية أن الطلب الذي قدمه فريق بريتني القضائي رُفض من دون تحيز، بعد حوالي أسبوع من تقديم المغنية شهادة للمحكمة حول معاناتها الشخصية في ظل قيود الوصاية، والتي وصفتها بأنها "أشبه بالإتجار بالجنس".
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم