إعلان

دراسة: من لا يستطيع الوقوف عشر ثوانٍ على ساق واحدة قد يموت باكراً

المصدر: النهار العربي
اختبار التوازن.
اختبار التوازن.
A+ A-
 أظهرت دراسة أن الأشخاص الذين لا يستطيعون الوقوف على ساق واحدة لمدة عشر ثوانٍ، هم أكثر عرضة للموت خلال العقد المقبل.
 
وقال الباحثون إن اختبار التوازن "البسيط والآمن" يجب أن يستخدم في عيادات الفحوص الصحية الروتينية لكبار السن، لتحديد أولئك الذين يتوقع أن يكون متوسط عمرهم أقصر.
 
وطلب الباحثون من 1702 شخص في منتصف العمر الوقوف على رجل واحدة لمدة عشر ثوانٍ، ووضع مقدم ساقهم الحرة في مواجهة الجزء الخلفي من الساق التي كانت تلامس الأرض. تم السماح بما يصل إلى ثلاث محاولات للحفاظ على الوضعية لمدة عشر ثوانٍ.
 
ومع أخذ العمر والجنس والظروف الأساسية في الاعتبار، ارتبط الفشل في الاختبار بزيادة خطر الوفاة بنسبة 84 في المئة في غضون عشر سنوات.
 
أجرى الدراسة التي نُشرت في المجلة البريطانية للطب الرياضي، خبراء من جامعات وعيادات في المملكة المتحدة والولايات المتحدة وفنلندا وأستراليا والبرازيل.
 
وفي الوقت الحالي، لا تعد تقييمات التوازن جزءاً روتينياً من الفحوصات الصحية. وثبت أن ضعف التوازن يعرض الناس لخطر متزايد من السقوط، ولكن ليس ثمة الكثير من البيانات التي تربطه بالصحة الأوسع.
 
وشرع الباحثون في فحص ما إذا كان يمكن أن يكون مؤشراً موثوقاً لخطر وفاة شخص ما.
واعتمدوا على بيانات مشاركين في دراسة تمارين طويلة الأمد في البرازيل. كانت أعمار هؤلاء تبلغ 61 في المتوسط عندما خضعوا للاختبارات، وكان حوالي ثلثيهم من الرجال.
 
وبشكل عام، فشل 20.5 في المئة من المشاركين في الاختبار، مع زيادة احتمال الفشل مع التقدم في السن. وبلغ معدل الفشل حوالي 5 في المئة لمن تتراوح أعمارهم بين 51 و 55 سنة، و8 في المئة لمن تتراوح أعمارهم بين 56 و 60 سنة، و 18 في المئة لمن تتراوح أعمارهم بين 61 و 65 سنة، و37 في المئة لمن تتراوح أعمارهم بين 66 و70.
 
وبعد سن السبعين، كان المشاركون أكثر عرضة للفشل في الاختبار، حيث لم يتمكن 54 في المئة من أولئك الذين تتراوح أعمارهم بين 71 و 75 عاماً من إكمال التحدي.
 
وخلال سبع سنوات من المتابعة في المتوسط، توفي 123 من المشاركين لأسباب تشمل السرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية وأمراض الجهاز التنفسي ومضاعفات كوفيد-19. ومن بين أولئك الذين فشلوا في الاختبار، مات 17.5 في المئة، مقارنة بـ 4.5 في المئة ممن اجتازوا الاختبار، وهو خطر أعلى بنسبة 288 في المئة.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم