إعلان

سرطان البروستات: هل يجب التوقف عن تناول الحليب؟

المصدر: النهار العربي
منتجات غذائية تزيد خطر الإصابة بسرطان البروستات
منتجات غذائية تزيد خطر الإصابة بسرطان البروستات
A+ A-
كشفت دراسة أجريت في كاليفورنيا أن الرجال الذين يتناولون باستمرار منتجات الألبان، وبخاصة الحليب، معرضون أكثر للإصابة بسرطان البروستات من الذين يتناولونه أقل.
 
ووفق دراسة أعدتها جامعة لومبا ليندا، في كاليفورنيا، إن الرجال الذين يستهلكون بشكل منتظم منتجات الألبان، وبخاصة الحليب، لديهم خطر الإصابة بسرطان البروستات بشكل أعلى من الرجال الذين يستهلكون الحليب بشكل أقل. فهل يزيد الحليب من خطر سرطان البروستات؟
 
هذه ليست المرة الأولى التي يُشار فيها إلى استهلاك حليب البقر، لا سيما في الولايات المتحدة حيث يتعدى استهلاك الحليب 1 ليتر يومياً للشخص. وقد درس الباحثون النظام الغذائي لأكثر من 28 ألف رجل من أميركا الشمالية الذين يستهلكون بشكل كبير منتجات الألبان والكالسيوم، وجميع الحالات كانت خالية من السرطان.
 
وقد قُسّم الرجال إلى فئتين: الفئة الأولى الرجال الذين يتناولون الكالسيوم من منتجات لا علاقة لها بمنتجات الألبان (مثل الحبوب، الجوز، الخضراوات، البقوليات، والفواكه) وبين الرجال الذين يتناولون الكالسيوم من خلال منتجات الألبان، حسب ما نشر موقع Topsante.
 
الخطر في الحليب وليس في الكالسيوم
خلال متابعة متوسطة لمدة 7 سنوات ونصف السنة، تبين أن مجموع 1254 حالة إصابة بسرطان البروستات (190 منها بحالة متقدمة) تم اكتشافها. وتؤكد الدراسة أن "بيانات الدرسات لم تظهر ارتباطاً بين الكالسيوم والإصابة بسرطان البروستات. في حين أن منتجات الألبان ارتبطت بخطر الإصابة به".
 
ووفق الباحثون في كاليفورنيا، قد تكون الأسباب المحتملة بين سرطان البروستات وحليب البقر تعود إلى الهرمونات الجنسية في حليب البقر. مع الإشارة إلى أن 75 في المئة من أبقار الألبان المرضعة حوامل في الولايات المتحدة. في المقابل، سرطان البروستات هو سرطان مستجيب للهرمونات.
ويُعتقد أن الخطر يزيد عند الإفراط في تناول منتجات الألبان، بسبب الهرمونات في الحليب، على عكس المكونات الغذائية الأخرى.
 
كذلك، أشار الباحثون سابقاً إلى دراسة منشورة سابقاً أظهرت فيها العلاقة بين استهلاك الحليب وخطر الإصابة بسرطان الثدي عند النساء.
 
القهوة والوقاية من السرطان
مقابل خطر الحليب في زيادة خطر الإصابة بسرطان البروستات، يبدو أن القهوة مشروب فعال يحمي من الإصابة بالمرض. وقد أظهرت دراسة جديدة أن شرب فنجانين من القهوة من شأنه أن يحمي الرجال من الإصابة بسرطان البروستات المسؤول عن وفاة 9000 شخص سنوياً.
 
ووفق البيانات المجمعة والمنشورة في مجلة BMJ تشير النتائج إلى أن كل كوب إضافي من القهوة اليومي مرتبط بتقليل المخاطر بنسبة 1 في المئة. ووجدت الدراسة أن ارتفاع استهلاك القهوة ارتبط بشكل لافت وواضح بإنخفاض خطر الإصابة بسرطان البروستات.
 
وقد أظهرت النتائج أن الذين يستهلكون القهوة لديهم انخفاض من خطر الإصابة بنسبة 9 في المئة، ويشير الباحثون إلى أن القهوة تعمل على تحسين التمثيل الغذائي للغلوكوز كما تتميز بأنها مضادة للإلتهابات وتؤثر في مستويات الهرمونات الجنسية وجميعها تلعب دوراً في منع تطور السرطان.

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم