إعلان

هذه المواد التي نتعرض لها في حياتنا مسرطنة... احذروها!

المصدر: النهار العربي
تعبيرية
تعبيرية
A+ A-

ثمة عناصر عديدة موجودة في حياتنا اليومية وتعتبر مسرطنة، وعلى رأسها اللحوم الحمراء والماء والسجائر... في الواقع تكثر العوامل التي نتعرض لها في الحياة اليومية، والتي صنفتها منظمة الصحة العالمية على أنها تزيد خطر الإصابة بالسرطان.

بحسب ما نشر في Medisite يعتبر السرطان المسبب الثاني للوفيات حول العالم والأول في الدول المتقدمة. هذا، وبحسب منظمة الصحة العالمية، يعتبر التدخين مسبب ربع الوفيات من السرطان، وهو المسبب الرئيسي للمرض. في الوقت نفسه ثمة عوامل عديدة تلعب دوراً في ذلك.

ما العوامل التي يمكن التعرض لها في الحياة اليومية وهي مسرطنة؟

- التدخين: هو المسؤول عن نسبة 30 في المئة من حالات الإصابة بالسرطان، ويحتل أعلى اللائحة في تصنيف منظمة الصحة العالمية للعوامل الأساسية المسببة للسرطان. فيعتبر التبغ مسؤولاً عن أمراض في الجهاز التنفسي وأمراض القلب، إضافة إلى كونه يسبب نسبة 30 في المئة من حالات السرطان حول العالم. علماً أن سرطان الرئة ليس السرطان الوحيد الذي يسببه التدخين.

- الأشعة ما فوق البنفسجية: يزيد التعرض للأشعة ما فوق البنفسجية خطر الإصابة بسرطان الجلد، خصوصاً الميلانوما، خصوصاً لدى الأشخاص الذين يتمتعون ببشرة فاتحة. وليست أشعة الشمس وحدها المسؤولة عن ذلك، إنما أيضاً أسرّة التسمير حيث يتم التعرض أيضاً للأشعة.

- الألومينيوم: يحتل المرتبة الثالثة بين العوامل الأكثر تسبباً للسرطان، حيث إن ثمة عوامل صادرة عن إنتاج الأولمينيوم ولها أثر سرطاني مرتفع.

- التغذية: تسبب التغذية نسبة 30 في المئة من حالات السرطان في الدول المتقدمة. ويعبتر الإفراط في تناول السكر واللحوم الحمراء واللحوم المصنعة والدهون المشبعة والأطعمة المصنعة الغنية بالمواد المضافة من أهم الأسباب. كما أن مبيدات الحشرات التي تستخدم للخضر والفاكهة تعتبر أيضاً من المواد المسرطنة. وجهة أخرى، يؤدي الإفراط في الأكل إلى السمنة التي تعتبر أيضاً من العوامل المسببة للسرطان. كما تساهم السمنة في زيادة معدلات الركود، ما يزيد خطر الإصابة بسرطانات الثدي والقولون والبروستات وعنق الرحم.

- العوامل المسببة للخلل على مستوى الغدد والهرمونات: هي موجودة في العديد من المنتجات المستخدمة بكثرة، وعلى رأسها مستحضرات التجميل، بحيث يمكن أن تزيد خطر الإصابة بالسرطان المرتبط بالهرمونات.

- صناعة الأحذية: تنتج أنواع عديدة من السرطان عن التعرض لمواد سامة مستخدمة في منتجات معينة في بعض المهن. فثمة مواد مستخدمة في صناعة الأحذية وتساهم في الإصابة بسرطان المثانة واللوكيميا للعاملين في المجال.

- النار في المدفأة: يساهم التعرض للنار في المدفأة تكراراً في المنزل في زيادة خطر الإصابة بسرطان الرئة، وأيضاً بمشكلات في القلب.

- العمل الليلي: يعتبر العمل بدوام ليلي من العوامل المسببة للسرطان، نظراً للاضطرابات التي يمكن أن تنتج من ذلك في نظام النوم وفي الساعة البيولوجية وفي التوازن في الجسم.

- الكحول: يسبب نسبة 3 في المئة من حالات السرطان في العالم أو أكثر بعد. فالإفراط في تناول الكحول يسبب سرطان الفم والمريء والكبد والقولون والثدي وغيرها...

- الأدوية: بعض الأدوية التي يتم تناولها لفترة طويلة وبجرعات كبيرة تزيد خطر الإصابة بالسرطان، خصوصاً علاجات الهرمونات وعلاجات السرطان بذاتها.

 

 

الكلمات الدالة