إعلان

أيهما أفضل التركيبة الكيميائية أو المعدنية للوقاية من الشمس؟

المصدر: النهار العربي
نور مخدر
أنواع من واقي الشمس (تعبيرية).
أنواع من واقي الشمس (تعبيرية).
A+ A-

بات من المعروف أنّ العناية في البشرة تتطلب المتابعة الدورية والالتزام بتطبيق الإرشادات الطبية. ولعلّ تحديد طبيعة البشرة ومشاكلها من أهم الخطوات لوصف الأخصائي العلاج المناسب لكل حالة. فلا علاج موحداً ولا تبادل وصفات طبية ولا معجزة في نضارة البشرة وصفائها، وخلوها من التصبغات وعلامات الشيخوخة. وبين تحديد المشكلة والهدف الذي تبحث عنه النساء، تختلف العناية في البشرة بين فصول السنة وفق طبيعة الطقس ودرجات الحرارة، ونوعية الجلد وعمر السيدات.

 

فكيف تعتنين ببشرتك بطريقة صحية؟ وما هي العلاجات التي يفضل أطباء الجلد تجنّبها في موسم ارتفاع الحرارة؟

برأي الأخصائية في الأمراض الجلدية، الدكتورة مايا الهبر، أنّ العناية الصحيحة في البشرة خلال فصل الصيف، تقوم على ثلاث أساسيات، تتمثل بترطيب البشرة واستخدام واقي الشمس فوق 50+ والاستمرار بمعالجة المشكلة الجلدية. لكنّ، هذا لا يعني التوجه إلى الصيدليات وشراء أحدث المستحضرات الطبية، على عكس ذلك، يجب مراجعة طبيب الجلد لتحديد نوعية البشرة أكانت دهنية أو جافة، المشاكل الموجودة فيها على غرار حب الشباب والتصبغات الجلدية والكلف. وذلك لأنّ لكل نوع بشرة، علاجاً يختص به ومجموعة من الأدوية المناسبة له. هذه المعلومات شرحتها الهبر بما يلي: في حال اختيار واقي شمس ذات تركيبة سميكة أو قوية للبشرة الدهنية، قد يساهم في إفراز الجلد للحبوب، لذا، يجب إنتقاء التركيبة الخفيفة له. كذلك الأمر ينطبق على المرطب، تحتاج البشرة الدهنية إلى ترطيب كغيرها من أنواع البشرة، شرط أنّ تكون المكونات المصنع منها طبية ومناسبة لها.

وفي ما يتعلق باستخدام السيروم والفيتامين سي، أشارت أخصائية الجلد إلى إمكانية الاستمرار في استخدامهما، بعد ترطيب البشرة وقبل وضع واقي الشمس عليها.

 

ماذا عن وضع واقي الشمس بعد المكياج؟

 
 وبعد أنّ كثر الحديث عن ضرورة وضع واقي الشمس بعد المكياج من أجل توفير الحماية المطلوبة للبشرة، أوضحت الهبر هذه المسألة أنّه يجب استخدام واقي الشمس على شكل بخاخ أو ما يعرف أيضاً بـ "Sun Brush" فوق المكياج عند التواجد تحت أشعة الشمس لفترات طويلة، ما يتطلب وقاية البشرة كل ساعتين. وفي غير هذه الحالة، يوضع واقي الشمس ومن ثمّ المكياج بالشكل المعتاد.
 

ما هي العلاجات الجلدية الممنوعة في فصل الصيف؟

من المفضل خلال هذا الموسم من السنة، الابتعاد عن العلاجات التي تُسبب احمراراً في الوجه أو تكون قوية على البشرة، ما يعرضها لآثار جانبية أخرى، ومن أبرزها: القيام بتقشير قوي (Peelings) و Microneedling. وفي الحالات الضرورية، ينصح قضاء الوقت تحت أشعة الشمس أو التقرب من الأماكن الساخنة، قضاء الوقت في أماكن يتواجد فيها المكيف، وضع واقي الشمس وترطيب الوجه، وفق ارشادات الطبيب المختص.

اتبعي هذه النصائح عند اختيار واقي الشمس!

 

في هذا الإطار، حددت أخصائية الجلد مجموعة من الإرشادات الطبية عند اختيار واقي الشمس، وهي على الشكل التالي:

أولاً- اختيار نوعية تتوافق مع احتياجات البشرة وطبيعتها.

ثانيًا- اختيار درجة الوقاية 50 SPF وما فوق.

ثالثاً- ضرورة وجود علامات الوقاية من أشعة الشمس فوق البنفسجية UVA و UVB.

رابعاً- في حال وجود بقع داكنة، ينصح باختيار واقي شمس يحمي من تكاثر تصبغات البشرة  ويحدّ منها.

خامساً- على الأطفال والمرأة الحامل، اختيار واقي الشمس بالتركيبة المعدنية "Mineral"، وذلك لأنها لا تصنف ضمن أنواع الكيميائية، وتقوم بعكس أشعة الشمس عن البشرة وتحميها من أشعتها.

ما الفرق بين تركيبات واقي الشمس الكيميائية والمعدنية؟

إلى جانب هذه المعلومات الطبية، يتميز واقي الشمس بالتركيبة المعدنية أنّه يحتوي على عناصر معدنية تعكس أشعّة الشمس الخطيرة، وتشتّتها قبل أن تخترق الجلد، أيّ بمعنى آخر تحمي البشرة فور تطبيق هذا المستحضر. إضافة إلى ذلك، تحمي البشرة من أشعّة الشمس ما فوق البنفسجية الطويلة والمتوسّطة. في حين أنّ التركيبة الكيميائية تمتصّ الأشعة ما فوق البنفسجية الطويلة UVA فقط، وتمنعها من اختراق البشرة. هذا وتحتوي على مواد قد تضرّ البشرة وتهيّجها خصوصاً إذا كانت بشرة حسّاسة.

وعلى الرغم من أنّ النوعين مفيدان للبشرة، إلا أنّ المستحضرات التي تتضمن على مكوّنات معدنية بما فيها أكسيد الزنك، تساعد في التخلص من البثور الملتهبة وتعزيز الكولاجين في البشرة ويرطبها أيضاً.

 

 

 

 

الكلمات الدالة